الأخبار

انطلاق أعمال المؤتمر السابع لحركة فتح في رام الله وكلمة مهمة لعباس اليوم

أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أمس الاثنين عن انتهاء التحضيرات لانطلاق مؤتمرها السابع اليوم في رام الله مع اكتمال وصول معظم المشاركين فيه.

وقال محمود أبو الهيجا المتحدث باسم المؤتمر “92 في المئة من المشاركين في المؤتمر وصلوا الى رام الله … النصاب القانوني اكتمل وهو أن يكون عدد المشاركين أكثر من الثليثن.”

وأضاف في مؤتمر صحفي في رام الله “1200 من أعضاء المؤتمر البالغ عددهم 1400 باتوا الآن في رام الله.”

ويعقد المؤتمر السابع للحركة الذي يأتي بعد سبع سنوات من مؤتمرها الأخير في مدينة رام الله في قاعة شيدت بمقر الرئاسة تحمل اسم أحمد الشقيري أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح أبو الهيجا أن هناك وفودا من دول عربية وأجنبية إضافة إلى السلك الدبلوماسي المعتمد لدى السلطة الفلسطينية سيحضرون الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي سيلقى فيها الرئيس محمود عباس كلمة أمام الحضور.

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر انتخاب لجنة مركزية جديدة لحركة فتح إضافة الى مجلس ثوري للحركة.

وعقدت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، اجتماعا لها مساء امس الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة الرئيس محمود عباس، وذلك عشية انعقاد المؤتمر السابع للحركة في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء.

وقال الناطق الرسمي باسم حركة “فتح”، عضو لجنتها المركزية، نبيل أبو ردينة، إن اللجنة المركزية استمعت إلى تقارير مفصلة حول آخر الاستعدادات النهائية لعقد المؤتمر السابع اليوم الثلاثاء في قاعة أحمد الشقيري بمدينة رام الله.

وأضاف: “كذلك اطلعت اللجنة على جدول الأعمال المقترح للمؤتمر، وسيتحدث الرئيس في الجلسة الافتتاحية التي ستعقد صباح اليوم، علما أن الرئيس عباس سيلقي كلمة سياسية شاملة في الجلسة المسائية الساعة السادسة مساء بحضور الأعضاء والوفود العربية والأجنبية المشاركة في حفل افتتاح المؤتمر، وستكون كلمة هامة وشاملة، ستتناول كافة القضايا الفلسطينية وآخر المستجدات السياسية”.

وأشار أبو ردينة إلى أن كلمة الرئيس ستتضمن رؤية واضحة للمرحلة المقبلة على طريق الاستقلال والحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى