الأخبارشؤون العدو

احتجاج ضد تعيين “أيال كريم” كحاخام لجيش الاحتلال

قدمت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان – الناصرة، اليوم الثلاثاء، شكوى عاجلة إلى المستشار القضائي لحكومة الاحتلال “أفيحاي مندلبت”، طالبت فيها بفتح ملف تحقيق في أقوال الحاخام “أيال كريم”، التي صدرت عنه من خلال إجابته لسؤال في الشريعة اليهودية، والتي سمح من خلالها عام 2012 لجنود جيش الاحتلال باغتصاب النساء غير اليهوديات خلال الحرب.

وتأتي هذه الرسالة بعد أن قررت وزارة جيش الاحتلال تعيين “أيال كريم” حاخاما رئيساً لجيش الاحتلال.

ووجه الرسالة المحامي عمر خمايسي، الذي شدد فيها على أن “هذه التفوهات العنصرية وغير الإنسانية تستهدف العرب في هذه البلاد، من خلال وصفهم بالاختلاف عن الآخرين، وتميزهم عمن سواهم بالمفهوم السلبي، كما أن السماح للجنود بارتكاب عمليات اغتصاب للنساء غير اليهوديات هي بحد ذاتها مخالفة قانونية، ومن غير المعقول منحه منصبا كهذا، الأمر الذي يزيد الطين بلّة وينضح بالعنصرية ويغذي الكراهية للعرب المتفشية أصلاً في أوساط جنود الاحتلال، في الوقت الذي تتزايد فيه الاعتداءات من قبل الجيش ضد كل من هو عربي”.

وختم خمايسي رسالته بالقول: “على ضوء ما ذكر أعلاه فإننا في مؤسسة ميزان نطالب المستشار القضائي للحكومة بفتح ملف تحقيق ضد الحاخام أيال كريم على تفوهاته والعمل على فصله من عمله”.

وفي السياق ذاته، أرسل خمايسي باسم مؤسسة “ميزان” رسالة أخرى إلى وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان طالبه فيها بالإيعاز إلى رئيس هيئة أركان الجيش بتجميد تعيين الحاخام لهذا المنصب، كما طالبه باتخاذ الإجراءات القانونية والتأديبية اللازمة ضد الحاخام، وفصله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى