الأخبارشؤون العدو

منظمة استيطانية تحاول مقاضاة الاتحاد الأوروبي

ذكر موقع (NRG) العبري التابع لمؤسسة معاريف الإعلامية، اليوم السبت، أن منظمة استيطانية تطلق على نفسها “رغفيم” تحاول مقاضاة الاتحاد الأوروبي من خلال تقديم التماس أمام المحكمة العليا الصهيونية تطالب فيه بإصدار قرار يلزم الاتحاد بتقديم تقارير بشأن البنايات التي ينشئها لصالح الفلسطينيين في مناطق (ج).

 ورأت المنظمة أن تلك البنايات التي يتم إنشاؤها “مخالفة للقانون”، داعية المحكمة لاعتبار الاتحاد الأوروبي جهة مدعى عليها، ويجب أن ترد على الالتماس بتقديم تقارير كاملة بشأن نشاطاتها في هذا المجال.

ولفت الموقع إلى أن المحكمة رفضت الالتماس الذي دفع المنظمة لتقديم التماس آخر ضد الإدارة المدنية بسبب تجاهلها لإنشاء تلك البنايات، مبينا أنه عكفت في الأيام الأخيرة على إعداد التماس جديد ضد أعمال بناء جديدة تنفذ برعاية الاتحاد الأوروبي شرق بيت لحم قرب مستوطنة “ميشور أدوميم”، معتمداً على استشارة قانونية تشير إلى إمكانية إلزام الدبلوماسيين باحترام قوانين الدولة المستضيفة وعدم التدخل في شؤونها.

ودعا القاضي في محكمة العدل العليا سليم جبران، جميع الأطراف لتقديم أوراقهم بشأن الالتماس حتى أوائل آب المقبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى