الأخبار

هدم قرية العراقيب … للمرة 99 على التوالي

أقدمت جرّافات الدّاخليّة، صباح اليوم الخميس، على تنفيذ هدمها لقرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف، للمرّة الـ 99 على التّوالي، وذلك بعد أن قدمت إلى القرية لتباشر عمليّة الهدم التّعسّفيّ، دون الأخذ بعين الاعتبار الأجواء الرّمضانيّة وحرّ المنطقة الصّحراويّة الشّديد.

وأفاد الّناشط السّياسيّ في قرية العراقيب، عزيز الطّوري، أنّ “العدو الإسرائيليّ تركتنا في العراء، تخيّل أن تتسحّر في الرّابعة في بيتك، وفي السّادسة، لن تجد البيت الذي تسحّرت فيه”.

وأضاف الطّوري حول الأجواء الرّمضانيّة التي كانت على موعد متوقّع مع هذا الهدم، “السّلطات لا تأبه لا برمضان، ولا بمواقيت خاصّة ولا بغيره، فهذه سياسة اقتلاع وتهجير لا لغة لها سوى لغة القوّة والإجرام”.

وعلّق الطّوري على الهدم المجدّد للمرّة 99 على التّوالي، أن “هذه السّياسة التّعسّفيّة الإجراميّة غير الإنسانيّة المتمثّلة بالهدم والاقتلاع والتّهجير، لن تفيد حكومة إسرائيل، بل ستزيد من إصرارنا وعزيمتنا، على عكس ما تتوقّع الدّولة”.

يذكر أنّ آليّات العدو “الإسرائيليّ” هدمت قرية العراقيب للمرّة الـ98 على التّوالي بتاريخ 18أيار 2016، وتركت الأهالي تحت العراء قرب مقبرة القرية. وحاصرت قوات الهدم منذ صباح ذلك اليوم القرية، بعد أن داهمتها معزّزة بآليّات الهدم وبالقوّات الخاصّة، وهدمت الآليّات كافّة المنازل في القرية، وشمل الهدم المنازل المقامة داخل المقبرة التي يقيم معظم الأهالي فيها، مّا تسبّب بحالة من الهلع بين الأطفال والنّساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى