الهيئة القياديةدعوات وأنشطةهيئات الجمعية

ندوة حوارية حول الهوية الواحدة بين الجولان و فلسطين

أقام ملتقى مخيم الشهداء الثقافي بالتعاون مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة و الإتحاد العام للأدباء و الكتاب الفلسطينيين ، ندوة حوارية بعنوان ” من الجولان إلى فلسطين  .. الهوية واحدة ” بمناسبة الذكرى 39 لرفض أهالي الجولان للهوية الصهيونية، حاضر في الندوة الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية و بحضور حشد من المثقفين و أمناء الفرق الحزبية في المنطقة و أهالي المخيم  مسؤولي فصائل المقاومة الفلسطينية في المخيم و عدد من الأخوة أعضاء الهيئة القيادية في الجمعية و ذلك اليوم الجمعة 12 شباط في مكتب الجبهة الشعبية – القيادة العامة في مخيم السيدة زينب ” عليها السلام ” جنوب دمشق ..

ألقى الأخ فادي عيسى كلمة ترحيبية بالدكتور البحيصي و بالحضور باسم ملتقى مخيم الشهداء الثقافي و حيا صمود أهلنا في الجولان و فلسطين و مواجهتهم للغطرسة الصهيونية ..

و في كلمته ، تحدث الدكتور البحيصي عن الترابط الجغرافي و الاجتماعي و الاقتصادي و الروحي الكبير بين فلسطين و سوريا و أكد أن اتفاق سايكس بيكو قد قسم المنطقة و جزأها خدمة للمشروع البريطاني الصهيوني و أن على الجميع رفضه و عدم الاعتراف به ، كما تحدث الدكتور عن الأهمية الكبيرة لهضبة الجولان بموقعها و ثرواتها و اطلالها على المواقع الاستراتيجية في فلسطين و سوريا و بأنها صلة الوصل بين بلدان الشام ، و أشار الدكتور أن الصهيوني لا يمكن أن يتخلى عن الجولان بسهولة لإيمانه بأهميتها و لذا تحرير الجولان يمر عبر فوهة البنادق و فقط ، و حيا الدكتور صمود أهلنا في الجولان الذين يعانون كما يعاني أهلنا في كل فلسطين و وجه التحية للمقاومين و الأسرى من فلسطين و الجولان ، و شدد على ما قاله الرئيس الراحل حافظ الأسد بأن الجولان هي قلب و في وسط سوريا ..

و دار حوار خلال الندوة عبر أسئلة و استفسارات قدمها الأخوة الحضور ، و في نهاية الندوة قدم الملتقى الثقافي شهادة تقدير و امتنان للدكتور البحيصي على جهوده النيرة في خدمة القضية ..

 

#الجولان_و_فلسطين
#الجولان_العربي_السوري_المحتل
#جمعية_الصداقة_الفلسطينية_الإيرانية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى