الأخبار

الاحتلال يعتقل مسنًا وفتاة ويسلم أسيرًا محررًا استدعاء لمراجعة مخابراته

في الخليل وبيت لحم

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، مسنا وفتاة من قرية “خشم الدرج” ببلدة يطا جنوب محافظة الخليل، فيما سلمت الأسير المحرر محمود علي عيسى “30 عاماً” من بلدة الخضر جنوب محافظة بيت لحم، بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت المسن محمد داود الهذالين وفتاة من قرية خشم الدرج شرق يطا، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

كما وأكدت مصادر أخرى، أن قوات الاحتلال أوقفت الشاب عيسى أثناء عودته من أرضه، وسلمته بلاغاً لمراجعة مخابراتها في مستوطنة “غوش عتصيون” المقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم.

والجدير بالذكر أن الأسير عيسى تحرر من الأسر قبل نحو أسبوع بعد أن قضى عامين ونصف في سجون الاحتلال، فيما أن سكان قرية خشم الدرج المقدر عددهم بنحو 1200 مواطن، يعانون ظروفاً بالغة الصعوبة بسبب اعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين عليهم وعلى ممتلكاتهم ومزروعاتهم ومواشيهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى