شؤون العدو

خلافات نتنياهو وغانتس تُغضب الخارجية وتضع السفراء كرهائن.

أبدت وزارة الخارجية الصهيونية ، امتعاضها الشديد من تجاهل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس الوزراء البديل بيني غانتس، لتعيين 36 سفيرًا جديدًا في مناصبهم التي تم إقرارها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإن الخارجية وافقت على تعيين أولئك السفراء، لكن حكومة الاحتلال لم توافق على تلك التعيينات بسبب الخلاف بين نتنياهو وغانتس، حيث هاجمت كلاهما واتهمتهما باحتجاز السفراء وعائلاتهم كرهائن.

وتخشى الخارجية الصهيونية أن لا تحصل الموافقة على التعيينات حتى الانتخابات المقبلة في مارس/ آذار، وبالتالي تأجيل الموافقة حتى يونيو/ حزيران على الأقل لحين تشكيل حكومة جديدة.

وتشمل تعيينات السفراء عواصم مختلفة منها دلهي وطوكيو وبروكسل وبراغ وبرازيليا ونيقوسيا وبريتوريا وكييف وبنما وبانكوك وستوكهولم وبرن وغيرها.

وطالبت لجنة العاملين في وزارة الخارجية، نتنياهو وغانتس، بالموافقة على التعيينات خلال اجتماع الحكومة المقبل، مشيرةً إلى أهمية تلك التعيينات لزيادة التعاون الدولي في ظل انتشار وباء كورونا، وتعزيز المصالح الحيوية لدولة الاحتلال على الساحة الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى