الهيئة القيادية

جمعية الصداقة تزور سماحة مفتي سوريا

زار وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة الدكتور محمد البحيصي رئيس الجمعية ، سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون و بحضور الشيخ الدكتور علاء الدين زعتري أمين عام الفتوى في سوريا ، و ذلك ظهر الأمس الأحد 24 كانون الثاني في مكتبه بدمشق ..

أعرب الدكتور البحيصي عن عميق تقديره للدور الذي يقوم به سماحة المفتي في محاربة الفكر التكفيري و الوقوف بوجه الدعوات التحريضية ضد مكومات المجتمع السوري ، و قال الدكتور أن دار الإفتاء في سوريا كان لها دور كبير في مواجهة الحرب الظالمة التي تتعرض لها سوريا منذ 10 سنوات ، كما أكد الدكتور أن الجمعية بكوادرها و أنشطتها تسعى للتقريب بين القلوب و تعزيز أواصر المحبة و الصداقة و التعاون بين الشعوب ..

و بدوره رحب سماحة المفتي بوفد الجمعية و أعرب عن تقديره للدور الذي تقوم به الجمعية في المجتمع الفلسطيني و أكد على أهمية الصداقة بين الشعوب و ضرورة تعزيز العلاقات و السعي دوماً لتوحيد الجهود في إطار السعي لوحدة الأمة ، و قال سماحة المفتي أن قضية فلسطين كانت و ستبقى دوماً القضية الجوهرية و الأساس في صميم الأمة و هية الرافعة لها حتى التحرير ، و أن الأمة موعودة بوعد إلهي للصلاة في القدس قريباً إن شاء الله ..

و في ختام الزيارة قدم وفد الجمعية درع الجمعية لسماحة المفتي تقديراً لجهوده و كذلك مجموعة من الكتيبات الصادرة عن الجمعية .. ضم وفد الجمعية المهندس محمد مسعود مسؤول الإعلام الإلكتروني في الجمعية و الأخت رشا الخطيب مسؤولة هيئة دعم عوائل الشهداء و الأخ محمود موسى مسؤول هيئة العمل الشبابي و الطلابي في الجمعية ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى