الأخبار

إدارة بايدن تتعهد بإعادة النظر بقرار تصنيف الحوثيين منظمة “إرهابية”

أفادت وسائل إعلام، بأن إدارة فريق الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تعهدت بـ “إعادة النظر فورا” بقرار إدارة الرئيس دونالد ترامب تصنيف جماعة “أنصار الله” اليمنية “منظمة إرهابية”.

فيما أصدرت الولايات المتحدة إعفاءات لمنظمات إغاثية دولية من العقوبات المتعلقة باليمن، وسط مخاوف من تفاقم الأزمة في البلد الغارق بالحرب.

وذكرت وسائل الإعلام، بأن القرار الذي يمنع التعامل المباشر مع جماعة “أنصار الله” اليمنية، دخل حيز التنفيذ الثلاثاء، لكن إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب سارعت إلى توضيح مسألة الإعفاءات.

وقالت وزارة المالية في بيان إن هذه الإعفاءات تشمل أنشطة منظمات معينة من بينها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات غير حكومية تدعم “المشاريع الإنسانية”.

كما أنها تشمل “معاملات معينة تتعلق بتصدير أو إعادة تصدير السلع الزراعية، والأدوية، والأجهزة الطبية، وقطع الغيار والمكونات للأجهزة الطبية، أو تحديثات البرامج للأجهزة الطبية إلى اليمن”.

وتعهد وزير الخارجية في إدارة بايدن، أنتوني بلينكن الذي اختير لتولي حقيبة الخارجية، أمس الثلاثاء “بإعادة النظر فورا بقرار وزير الخارجية المنتهية ولايته مايك بومبيو تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية”.

وقال بلينكين، خلال جلسة المصادقة على تعيينه في المنصب في مجلس الشيوخ “سنقترح إعادة النظر فورا بهذا القرار لضمان عدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية”.

وأضاف بلينكن خلال جلسة المصادقة على تعيينه “أوضح الرئيس المنتخب أننا سننهي دعمنا للحملة العسكرية السعودية في اليمن”، مضيفا “سنفعل ذلك بسرعة كبيرة”.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي المقبل على أنه “في الوقت الذي يتحمل فيه الحوثيون “مسؤولية كبيرة” عن الأزمة الإنسانية في اليمن، “الأسوأ في العالم”، فإن التحالف الذي تقوده السعودية “ساهم بشكل كبير في هذا الوضع”.

وخلف النزاع في اليمن عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكان للاعتماد على الإغاثة الإنسانية وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة. وتسبب النزاع كذلك بنزوح نحو 3,3 ملايين شخص وترك بلد بأسره على شفا المجاعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى