الأخبار

الاحتلال يهدم قرية العراقيب في النقب المحتل للمرة 182 على التوالي

رغم الطقس الماطر والأجواء الباردة

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الأربعاء، مساكن أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والمهددة بالاقتلاع والتهجير في منطقة النقب، للمرة 182 على التوالي.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت قرية العراقيب وشردت أهلها في العراء رغم حالة الطقس الماطرة والأجواء الباردة السائدة في البلاد، ويُشار إلى أنّ هدم خيام القرية جاء بعد هدمها في المرة الماضية يوم 17 كانون الأول/ ديسمبر 2020.

ويُشار إلى أنّ هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها هدم خيام أهالي العراقيب منذ مطلع العام الجاري 2021 ولغاية اليوم، فيما يعيد الأهالي نصبها من جديد كل مرة من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من البرد القارس في ظل الأجواء الماطرة ورغم جائحة كورونا”.

ويواصل الاحتلال هدم قرية العراقيب منذ العام 2000 في محاولاته المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم، إذ تلاحق قوات الاحتلال أهالي العراقيب بعدة أساليب وطرق كان آخرها حبس الشيخ صياح الطوري وعدد من أولاده وأحفاده، إضافة إلى الناشط سليم الطوري وآخرين، بعدة تهم بذريعة “البناء دون ترخيص” وادعاء “الاستيلاء على أراضي الدولة”.

كما فرضت سلطات الاحتلال غرامات باهظة على أهالي العراقيب وتواصل سياسات وممارسات التضييق والملاحقات والاعتقالات، في وقتٍ يُصرّ فيه أهالي العراقيب على البقاء في قريتهم وإعادة بناء الخيام والمساكن والتصدي لمخططات تهجيرهم وتهويد قريتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى