الأخبار

المقاومة الفلسطينية تدعو لحوار وطني شامل قبل إجراء الانتخابات

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية إلى ضرورة عقد حوار وطني شامل يضم كافة الفصائل الفلسطينية قبل الشروع في إجراء الانتخابات المقررة.

وأكدت الفصائل في بيان لها عقب اجتماع لبحث آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية اليوم الثلاثاء في غزة، على أن الوحدة الوطنية هي الطريق الحقيقي لمواجهة كل المؤامرات والمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

كما وطالبت بتهيئة المناخات اللازمة لإنجاح العملية الانتخابية من رفع الإجراءات المفروضة على قطاع غزة وإعادة الرواتب لأسر الشهداء والأسرى ورواتب الموظفين.

وقالت: “إن أي عملية انتخابية يجب أن يسبقها ضمان الحريات الكاملة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإزالة أي عقبات من شأنها التأثير على نجاحها”.

وأضافت: إن استقلال القضاء هو الضامن لنجاح أي عملية انتخابية وإن الشفافية التامة والنزاهة ضرورة لتحقيق التعددية السياسية عبر صناديق الاقتراع.

وتابعت: “إن ما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من هجمة صهيونية شرسة على الأرض والإنسان الفلسطيني واستمرار الحفريات أسفل المسجد الأقصى المبارك، ودعوات تفكيك قبة الصخرة وبناء الهيكل على انقاضه يشكل خطرا حقيقيا يستدعي كل الجهود العربية والإسلامية من أجل انقاذ مسرى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم”.

وحذرت الاحتلال الإسرائيلي من مغبة الاستمرار في سياسته العدوانية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وأكدت “وقوفنا خلف قضية أسرانا البواسل الذين يتعرضون لانتشار فيروس كورونا داخل سجون الاحتلال، وأن قضيتهم تقف على سلم أولويات المقاومة الفلسطينية”، وحملت الاحتلال المسئولية الكاملة عن سلامة وحياة أسرانا الأبطال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى