شؤون دولية

طهران تكشف عن السفينة “مكران”: جزء من مشروع قاعدة بحرية شمال المحيط الهندي.

كشفت البحرية الإيرانية عن واحدة من أضخم وأهم سفنها، بالتزامن مع إجراء مناورات صاروخية جديدة في بحر عُمان.

وقالت مصادر إن السفينة مكران الإيرانية تزن 121 ألف طن وهي جزء من مشروع إنشاء قاعدة بحرية في شمال المحيط الهندي.

ولفتت المصادر إلى أن السفينة تضم معدات للحرب الالكترونية والرصد ومن مهامها تقديم خدمات للسفن العسكرية والمدنية.

كما أوضحت المصادر أن المرشد الإيراني السيد علي خامنئي أمر بصناعة 4 سفن مماثلة لمكران وهي قادرة على تخزين كميات كبيرة من الصواريخ والأعتدة.

كذلك أشارت إلى أن المهبط الموجود على سطح السفينة قادر على استقبال أضخم مروحية لدى القوات الإيرانية، مؤكدةً أن المهمة المقبلة للسفينة هي التحرك من خليج عُمان إلى البحر الأحمر مرورا ببحر العرب وخليج عدن.

يذكر أن الجيش الإيراني يجري مناورات صاروخية في بحر عُمان.

ووفق التلفزيون الإيراني فإن المناورات تستمر يومين  انطلاقاً من محافظة “كنارك” وسيتم فيها استخدام بارجتين تحملان منصات لإطلاق الصواريخ.

بدوره، أكّد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أن مناورات القوات المسلّحة تحمل رسائل مفادها أن بلاده ستقف في وجه أي تهديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى