الأخبارالأخبار البارزة

لقاء سري بين الصفدي وأشكنازي لبحث قضايا استراتيجية إقليمية

كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، عن لقاء سري ثانٍ عقد مؤخرًا بين وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ونظيره الصهيوني غابي أشكنازي.

وأفادت الصحيفة، أن اللقاء يعد الثاني بينهما، مشيرةً إلى أن أول لقاء عقد في ديسمبر/ كانون أول الماضي، والثاني عقد بعد أسبوعين.

وأوضحت أن اللقاء عقد في منشأة حكومية أردنية للحفاظ على السرية، حيث بحث اللقاء القضايا الاستراتيجية الإقليمية وتعزيز التعاون الاقتصادي.

وأضافت “اللقاءات عقدت رغم حالة التوتر في العلاقات بين الجانبين، وسلسلة لقاءات سابقة بين مسؤولين صهاينة وأردنيين للحد من الخلافات”

ولفتت إلى أن الاجتماعين التطبيعي اللذين عقدا بين أشكنازي والصفدي أطلقا مسيرة حوار جديدة بين البلدين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر “إسرائيلي”، تأكيده على وجود اتصالات بخصوص الشؤون المدنية والاقتصادية تشارك فيه عدة وزارات حكومية من الجانبين.

وتابع “أشكنازي منذ توليه منصب وزير الخارجية يعمل على تخفيف التوتر مع الأردن”، مشيراً إلى أن الوزير الصفدي يقود خطًا عامًا حاسمًا تجاه دولة الكيان.

وأوضح، أن الوزير الأردني كان قد أثار خلال الاجتماع الأول قضية الاستفزازات الإسرائيلية في المسجد الأقصى وضرورة التزام الحكومة في تل أبيب على أنها قوة احتلال، ووقف الأعمال التي تعرض فرص تحقيق ما يدعى بـ”السلام” على أساس حل الدولتين للخطر.

يذكر أن الوزير الأردني حضر أمس لقاءًا رباعيًا في القاهرة مع وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا، بهدف محاولة استئناف المفاوضات العبثية بين مع الكيان الصهيوني والجانب الفلسطيني، فيما لم يحضر اشكنازي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى