شؤون العدو

تمهيدًا لافتتاحه.. تجديد مبنى الممثلية المغربية في كيان الاحتلال

قالت مصادر عبرية، اليوم الاثنين، إنّ الخارجية المغربية بدأت في الأيام الأخيرة، بتجديد مبنى ممثليتها في كيان الاحتلال الصهيوني، وذلك تمهيدًا لافتتاحه لمباشرة العمل به بشكل رسمي نهاية شهر يناير الجاري.

ولفت موقع واي نت العبري، إلى أنّ المرحلة الأولى سيتم فيه تعريف المبنى على أنّه مكتب اتصال دبلوماسي، ولاحقًا سيصبح بمثابة سفارة رسميّة، والمبنى الموجود في شارع اليركون في “تل أبيب”، يجري العمل على تجديده بحضور وفد مغربي وصل الكيان مؤخرًا لهذا الغرض، كما سيتم رفع العلم المغربي على المبنى.

كما بيّن الموقع أنّ هذا المبنى يتبع للمغرب منذ حوالي 20 عامًا بعد أن قطعت علاقاتها مع “إسرائيل” عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، ولكنها استمرت في دفع إيجاره، حيث يمتد المبنى المكون من 4 طوابق على مساحة 600 متر مربع، واستخدمته السفارة البلجيكية سابقًا لفترة صغيرة.

وقال إنّ الخارجية المغربية قدمت إلى “إسرائيل” طلبًا لتنفيذ أعمال التجديد ليلًا ونهارًا وعلى مدار أيام الأسبوع، بما في ذلك يوم السبت، إلّا أنّه بعد التوضيح بحظر الأعمال أيام السبت، فتقرر وقفها صباح ذاك اليوم، على أن تستأنف عملية التجديد في مساء نفس اليوم، كما يجري حاليًا استبدال النوافذ الخارجية وتركيب سلالم الطوارئ ومصعد خارجي لذوي الاحتياجات الخاصة، وأعمال الجبس والطلاء والمياه والكهرباء، وإقامة نقطة حراسة عند مدخل المبنى.

وبشأن الوفد المغربي، أشار الموقع إلى أنّه يشرف على عملية التجديد، ويتلقى المساعدة من السلطات المحلية “الإسرائيلية”.

جدير بالذكر أن كيان الاحتلال الصهيوني وقع الشهر الماضي مع المغرب اتفاقًا يقضي بتجديد العلاقات الدبلوماسية بينهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى