الأخبارالعالم العربي

كوشنر سيتوجه إلى قطر والسعودية للعمل على المصالحة بين البلدين.

يزور صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر السعودية وقطر هذا الأسبوع، “في محاولة لتحقيق انتصارات دبلوماسية في المنطقة” قبل مغادرة البيت الأبيض، حسبما أفادت تقارير إعلامية الأحد.

قناة “كان” العبرية  قالت إن على رأس جدول أعمال الزيارة، العمل على المصالحة بين السعودية وقطر. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي كبير، أن كوشنر سيلتقي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة نيوم، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة.

وذكرت “صحيفة وول ستريت جورنال” الأميركية قالت إن الزيارة ستركز خصوصاً على حل الخلاف القائم بين قطر والتحالف الذي تقوده السعودية، لكن قد يكون هناك عدد من القضايا الأخرى على جدول الأعمال.

وأضافت الصحيفة أن كوشنر سيرافقه في هذه الزيارة آفي بيركوفيتش، مستشار الرئيس لشؤون الشرق الأوسط، وبريان هوك، المبعوث الأميركي السابق لإيران.

وحاول كوشنر إبرام العديد من الصفقات في المنطقة، وأقام صداقات مع شخصيات خليجية، بمن فيهم ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، وذلك بعد أن بدأ الوقت ينفد بالنسبة إلى ترامب الذي سيتعين عليه مغادرة البيت الأبيض، بعد أداء الرئيس المنتخب جو بايدن اليمين في 20 كانون الثاني/يناير المقبل.

وتأتي زيارة كوشنر إلى المنطقة، بعد أيام على اغتيال العالم النووي الإيراني الكبير محسن فخري زاده في عملية تتهم طهران دولة الاحتلال الصهيوني بالمسؤولية عنها، وهو ما أدى إلى تصعيد التوترات في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى