الأخبار

جيش الاحتلال يهدم منزلاً من طابقين في الخليل

أفادت مصادر محلية، مساء أمس الأربعاء، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلاً يتكوّن من طابقين في منطقة خلة النتش ب الخليل بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر أنّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها آليات ثقيلة، اقتحمت منطقة خلة النتش بالمنطقة الجنوبية من الخليل، وهدمت منزلاً يتكوّن من طابقين قيد التشطيب للمواطن أسامة إدريس”، لافتةً إلى أنّ “المنزل مكوّن من طابقين بمساحة 260 مترًا مربعًا، في منطقة خلة النتش بجبل جوهر”.

يُشار إلى أنّ الاحتلال كان قد أخطر بوقف بناء المنزل، رغم امتلاكه لكافة الأوراق الثبوتية، وتم الاستئناف أمام محكمة صهيونية، إلّا أنّ قوات الاحتلال أقدمت على هدم منزله، دون قرار محكمة الاحتلال.

وتسارعت وتيرة الاستيطان الصهيوني في الضفة المحتلة، وتصاعدت عمليات هدم المنازل وتجريف الممتلكات الفلسطينية، في تكريس فعلي لخطة الضم وفرض السيادة الصهيونية على الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتعد عمليات البناء والتوسع الاستيطاني غير قانونية، كما تعد جريمة حرب، بموجب القانون الدولي الإنساني، وبالتحديد المادة (49) من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، حيث نصت على “حظر النقل الجبري الجماعي أو الفردي للأشخاص المحميين أو نفيهم من الأراضي المحتلة إلى أراضي دولة الاحتلال أو إلى أراضي أي دولة أخرى، محتلة أو غير محتلة، أيًا كانت دواعيه”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى