هيئة العمل الشبابي والطلابي

حروف الصمود…

أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، هيئة العمل الشبابي والطلابي اليوم الجمعة أمسية شعرية تحت عنوان حروف الصمود بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب والأطفال، في مخيم السيدة زينب بدمشق، في مركز دار القدس للطباعة والنشر.

وأقيمت الأمسية ضمن فعاليات برنامج تمكين الشباب وبحضور الفعاليات الطلابية والشبابية في المخيم ونخبة من المهتمين بالأدب والشعر، والإخوة أعضاء الهيئات في الجمعية، وعدد من أعضاء ملتقى مخيم الشهداء الثقافي، وعدد من أهالي المخيم، وأهالي الشعراء الشباب.
بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وقراءة سورة الفاتحة، وقد أدار الأمسية الشابة لارا محمد، حيث قامت بتقديم الشعراء الشباب.
شارك في الأمسية كل من الأستاذ فادي عيسى، والشابة تبارك الحسين، والشاب عمر ابراهيم، والشابة بتول سيفو، والشاب هناء سكاف، والشاب مؤيد الخطيب، والشاب راما حسين، والشاب صفا حاج بكور، والشاب مصطفى حاج صالح، والطفل فرح عيسى.

ركز الشباب خلال قصائدهم على حب الوطن والدفاع عنه وضرورة مقاومة المحتل، ودعوا إلى المحبة والتسامح بين الشعوب، وتضمنت قصائدهم وكتاباتهم قيمة الشهادة والشهداء، وتناولوا فيها معترك الحياة التي يعيشها أبناء هذا الوطن
بعد ذلك قدم الأستاذ عمر جمعة قراءة نقدية للقصائد، مشيراً إلى الجهود التي بذلها الشباب لتحقيق هذه النصوص وقد ابدى إعجابه بالقصائد وبعد ذلك تم توجيه بعض الملاحظات المهمة لهم.
وفي نهاية الأمسية تم شكر الإخوة الشعراء والحضور، والدكتورة دلال السلطي مدير دار القدس على استضافة هذه الفعالية على أمل اللقاء المستمر وإعادة هذه التجربة الشبابية في كل المخيمات والتجمعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى