الأخبار

حنظلة: الأسير ماهر الأخرس بات على وشك الاستشهاد

"ضغط على القلب وآلام وتشنجات"

أكدت زوجة الأسير ماهر الأخرس أن أطباء مشفى كابلان حذروا صباح اليوم السبت من أنه أوشك على الاستشهاد بسبب طول فترة إضرابه عن الطعام.

وأكدت السيدة الأخرس، لمركز حنظلة للأسرى والمحررين، أن زوجها الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ 97 على التوالي يعاني من ضغط شديد على عضلة القلب وآلام مُبرحة في المفاصل وتشنجات شبه دائمة.

وأضافت “رغم ذلك ما زال زوجي عازمًا على مواصلة الإضراب عن الطعام حتى نيل حريته”، مشيرة إلى أنه ومنذ 50 يومًا لم يبرح سريره.

ويرفض الاحتلال الإفراج عن الأسير الأخرس، رغم تحذيرات الأطباء من حصول انتكاسة على وضعه الصحي في أية لحظة.

ويحتجز الاحتلال الأخرس، في مستشفى “كابلان”، منذ شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وكانت المحكمة العليا رفضت الإفراج عنه، وجمدت قرار اعتقاله الإداري، وقد اعتبر ماهر أن هذا القرار “التفاف على إضرابه ولا يعني الإفراج عنه”.

وكانت المحكمة، رفضت يوم الخميس الماضي، طلب محامية ماهر نقله إلى مستشفى فلسطيني، لإكمال علاجه، ووصف رئيس نادي الأسير، قدورة فارس قرار المحكمة بأنه “بمثابة قرار إعدام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى