شؤون دولية

70 مليون ناخب أمريكي أدلوا بأصواتهم وبايدن يتقدم على ترامب

أفاد إحصاء صدر الثلاثاء، من مشروع انتخابات الرئاسة الأمريكية، أن أكثر من 70 مليون أمريكي أدلوا بأصواتهم مبكرا في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ويعادل ذلك أكثر من نصف إجمالي عدد الناخبين في انتخابات 2016، وذلك قبل أسبوع من الموعد الرسمي للانتخابات في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهرت استطلاعات للرأي أجرتها رويترز/إبسوس، أن المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جون بايدن عزز تقدمه على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في ميشيغان على نحو متزايد، لكن الاثنين لا يزالان يسيران كتفا بكتف في نورث كارولاينا.

وتستطلع رويترز آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغان ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا، والتي ستلعب أدوارا مهمة في تقرير ما إذا كان ترامب سيفوز بولاية ثانية في منصبه أو ما إذا كان بايدن سيطيح به.

وقبل أسبوع من انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، يتقدم بايدن على ترامب على الصعيد الوطني بعشر نقاط مئوية، وفقا لاستطلاع والذي خلص إلى أن 52 في المئة من الناخبين المحتملين قالوا، إنهم “يدعمون بايدن بينما صوت 42 في المئة لصالح ترامب”.

ترامب يهاجم بايدن مجددا.. “يريد إرسال الوظائف إلى الصين”

هذا واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منافسه في الانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي جو بايدن، بأنه سياسي فاسد.

وكتب ترامب على “تويتر”: “بايدن سياسي فاسد. يريد إرسال وظائفك إلى الصين، بينما تجني عائلته الملايين من الحزب الشيوعي الصيني”.

وأضاف: “إذا فاز بايدن، فإن الصين ستمتلك الولايات المتحدة.. عندما نفوز، أنت تفوز، وأمريكا تفوز!”.

وانتقد الرئيس كثيرا أرقام الاستطلاعات العامة ووصفها بأنها وهمية، بعد أن فشلت في التنبؤ بفوزه في الانتخابات الماضية عام 2016.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية بين المرشحين في الثالث من نوفمبر المقبل.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى