الأخبارشؤون دولية

طهران تستدعي القائم بالأعمال: تصرفات باريس “غير مقبولة”.

أفادت وكالة مهر للأنباء عن المركز الإعلامي في الخارجية الإيرانية بأنه احتجاجاً على إصرار السلطات الفرنسية على دعم نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (ص ) استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، القائم بالأعمال الفرنسي في طهران فلوران ايدالو.

ودان مساعد مدير عام أوروبا بالخارجية الإيرانية خلال اللقاء التصرفات “غير المقبولة” للسلطات الفرنسية التي أساءت لمشاعر ملايين المسلمين في أوروبا والعالم، مؤكداً أن أي إهانة وعدم احترام للنبي محمد والقيم الإسلامية هي مدانة من أي كان.

وأضاف “من المؤسف للغاية التحريض على الإسلاموفوبيا والكراهية باسم حرية التعبير الذي ينبغي أن يخدم التواصل والتعاطف والتعايش السلمي بين المجتمعات البشرية”.

في هذا السياق، قال إنّ “رد السلطات الفرنسية على تصرفات المتطرفين الذين يلجأون إلى العنف باسم الإسلام يفتقر الى العقل وهو الأساس الوحيد لنمو الميول المنحرفة والمتناقضة تجاه هذا الدين السماوي الذي لطالما يجسد التسامح والعقلانية والسلام والوئام والعدل”.

باكستان: حملة ممنهجة

في سياق متصل، ذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن إسلام آباد، استدعت السفير الفرنسي لديها، بعد يوم من تصريحات لرئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، قال فيها إن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، “هاجم الإسلام”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أنّ “باكستان تدين حملة ممنهجة لرُهاب الإسلام، خلف ستار حرية التعبير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى