العالم العربي

حكومة صنعاء:”عناصر إجرامية تابعة للعدوان” اغتالت زيد..

أفادت مصادر باليمن بوفاة وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء حسن زيد، متأثراً بجراحه إثر عملية اغتيال استهدفته صباح اليوم الثلاثاء، في نفق حدة جنوب العاصمة صنعاء.

وأشارت المصادر  إلى أن مسلحين كانا على متن دراجة نارية -كما تقول بعض المصادر- أطلقا وابلاً من الرصاص على الوزير والسياسي اليمني حسن زيد وابنته التي كانت بجواره في السيارة في نفق حدة المدينة جنوب العاصمة صنعاء.

وأصيب الوزير وابنته ونقلا إلى المستشفى، وأدخل الوزير إلى العناية المركزة قبل أن يلفظ أنفاسه متأثراً بإصاباته القاتلة، بينما أصيبت ابنته بجروح، ومازالت تتلقى العلاج.

في هذا الإطار، قالت وزارة الداخلية في صنعاء إنّ “عناصر إجرامية تابعة للعدوان أقدمت على اغتيال وزير الشباب والرياضة الاستاذ حسن زيد”.

وأضافت “العناصر الاجرامية اعترضت سيارة وزير الشباب والرياضة التي كان يقودها وبصحبته ابنته وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى استشهاده وإصابة ابنته بجروح”.

وتمّ نقل الوزير إلى أحد مستشفيات العاصمة، وهو في حالة حرجة جداً، ثم ما لبث أن فارق الحياة.

وبعد الحادث، انتشرت قوات الأمن التابعة لحكومة صنعاء في المنطقة، وفرضت طوقاً أمنياً واسعاً في مكان الحادث.

ويشار إلى أن الوزير حسن زيد هو سياسي يمني ولد في مدينة صنعاء القديمة عام 1954، وهو من مؤسسي حزب الحق وأمينه العام حالياً، و من مؤسسي تكتل أحزاب اللقاء المشترك اليمني.

عيّن زيد وزير دولة في الحكومة اليمنية عام 2014، وظل في منصبه حتى استقالة الحكومة في كانون الثاني/يناير 2015، وعيّن في وقتٍ لاحق وزيراً للشباب والرياضة فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى