الأخبارمنوعات

فيروس كورونا يقتل 1.11 مليون إنسان عبر العالم.

واصل فيروس كورونا تفشيه في مختلف أنحاء العالم مع تحذيرات متعلقة ببدء موجة ثانية، وعودة الإجراءات الصارمة في بلدان عدة خصوصاً في أوروبا.

وبحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية، فقد أودى الفيروس بحياة أكثر من 1,11 مليون شخص على الأقل في العالم، لغاية أمس الأحد، وتمّ تسجيل وفاة مليون و111 ألفاً و152 شخصاً على الأقل في العالم من أصل أكثر من 39 مليوناً و742 ألفاً و730 إصابة مثبتة.

وتواجه أوروبا أقسى موجه وبائية ثانية من تفشي فيروس كورونا، وتسجل 250 ألف حالة وفاة، حيث سجلت 8 ألاف حالة وفاة في أسبوع واحد.

في المقابل، بدأت دول تتخذ إجراءات لتخفيف القيود على المواطنين، السلطات الأسترالية أعلنت الأحد تخفيف طفيف للتدابير المفروضة لاحتواء تفشي الوباء في ثاني أكبر مدن البلاد ملبورن، بعد تراجع منتظم في عدد الإصابات الجديدة.

وتمّ رفع الإجراء الذي حدد بساعتين الوقت الذي يمكن للناس تمضيته خارج منازلهم للقيام بأعمال مسموح به.

كما وسعت إلى 25 كلم المسافة التي يمكن للسكان قطعها لممارسة الرياضة وشراء الضروريات وممارسة المهن التي تُعد ضرورية للمجتمع.

أما في نيوزيلندا، فقد أشارت السلطات إلى تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا الأحد، بعد أسبوعين من بيان صادر عن رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن أعلنت فيه أن بلادها “تغلبت من جديد على الفيروس”.

في فرنسا، حيث بلغت الإصابات عدداً قياسياً جديداً السبت مع تسجيل أكثر من 32 الف إصابة في 24 ساعة، تخضع نحو عشر مدن كبرى، بما في ذلك باريس وضواحيها، لحظر تجول من الساعة التاسعة مساءً حتى الساعة السادسة صباحاً، لمدة أربعة أسابيع على الأقل.

أما الحكومة الإيطالية، فقد تبنّت الأحد مشروع تعديل لقانون المالية بقيمة 39 مليار يورو استجابة لتأثير الأزمة الصحية، وسيتم تمويل هذا القانون من خلال العجز الإضافي و 18 مليار يورو من خطة الانعاش الأوروبية.

ومن بين التدابير الرئيسية، تخصيص 1,4 مليار يورو لتمديد عقود العمل المحددة المدة لـ 30 ألف طبيب وممرض و 400 مليون لشراء لقاحات، و 1,2 مليار لتوظيف 25 ألف معلم. كما تقرر تعليق دفع بعض الضرائب.

الفيروس يعيش 9 ساعات على البشرة

إلى ذلك، توصّلت دراسة يابانية جديدة إلى نتائج مفادها فيروس كورونا يضل نشطاً على الجسم لمدة 9 ساعات، مؤكدين الحاجة إلى غسل اليدين بشكل متكرر.

وذكرت الدراسة التي نُشرت هذا الشهر في مجلة “كلينيكال إنفكشن ديزيز” أن العامل المسبب للمرض والمسؤول عن الإصابة بالإنفلونزا يعيش على الجلد لنحو 1,8 ساعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى