شؤون دولية

ترامب يعلن امتلاك بلاده حالياً صواريخ تفوق سرعة الصوت.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة تمتلك حالياً صواريخ تفوق سرعة الصوت.

وخلال حشد انتخابي بولاية فلوريدا أعلن ترامب أن بلاده لديها الصواريخ التي تفوق سرعة الصوت، “التي لطالما سمعتم عنها ولم نكن نملكها، لأن دولاً أخرى كانت تسرق مخططات واشنطن من إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما”، وفق تعبيره.

وأدى ارتكاب ترامب مجدداً خطأ في تسمية الصواريخ الفرط صوتية، إلى اثارة موجة تعليقات ساخرة، إذ أخطأ الرئيس الأميركي في تسمية الصواريخ الفرط صوتية بالقول إن بلاده باتت تمتلك الآن الصواريخ “الهيدروسونيك”.

وقال “الجميع يعلم أنه كان مقرراً أن يكون لدينا صواريخ مائية صوتية، لكننا لم نتمكن من ذلك لأن الآخرين كانوا يسرقون مخططاتنا من إدارة أوباما، لكننا الآن نمتلك الصواريخ الصوتية المائية ولدينا أعظم صناعة عسكرية على الإطلاق”.

وكان البنتاغون أعلن الخميس أنه بدءاً من العام 2023، ستدخل الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت خدمة القوات البرية الأميركية.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، إن “خصمي الولايات المتحدة، الصين وروسيا، يسعيان إلى تقويض الميزة العسكرية لواشنطن من خلال الابتكار العسكري المتقدم”.

الرئيس الأمريكي وخلال احتفالية “حماية كبار السن الأميركية” في ولاية فلوريدا، قال إن “اليسار الاشتراكي سيدمر حياة الأميركيين”، مضيفاً أنه يريد حماية الأميركيين من “خطر حركة يسارية متشددة، فيما جو بايدن لا يحرك ساكناً”.

وبعد الكثير من الشكوك حول قابلية ترامب لتسليم السلطة سلمياً، أعلن الأخير أنه “ليس هناك انتقال للسلطة، كوننا سنفوز في الانتخابات. لكن لا تقلقوا سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى