شؤون دولية

ترامب يضطر للتعهد بنقل السلطة بشكل سلمي في حال هزيمته بالانتخابات

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيقبل انتقالاً سلمياً للسلطة بعد الانتخابات القادمة.

وامتنع الرئيس الأمريكي، في وقت سابق، عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن وانسحب من مؤتمر صحفي كان يعقده في البيت الأبيض على نحو مفاجئ.

لكن هذه المرة، اضطر ترامب ليؤكد خلال لقاء صحافي مع شبكة “إن بي سي نيوز” أنه يريد “الانتقال السلمي” ولكنه شن هجوماً على الديمقراطيين ، واتهمهم بالفشل في انتقال سلمي عندما “تجسسوا بشدة على حملتي” و “حاولوا الإطاحة برئيس منتخب وهو في منصبه”، مشيراً إلى أن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قد حققت مع أعضاء حملته الانتخابية بشأن مخاوف من علاقات محتملة مع روسيا.

وقال ترامب: “يتحدثون بعد ذلك عن انتقال سلمي، ويسألون عما إذا كنت سأقبل بالانتقال السلمي، والجواب نعم، ولكنني أريدها انتخابات نزيهة”.

وانتقد ترامب مراراً بطاقات الاقتراع عبر البريد، والتي أصبحت شائعة بشكل متزايد خلال الوباء، مشيراً إلى أن الانتخابات ستكون مزورة بسببها.

ويعد التداول السلمي للسلطة أحد أسس الديمقراطية وهو العملية التي تكمّل اقتراع الجمهور وتمثل علامة لاحترام خياراتهم والنزول عند رغبتهم في اختيار من يدير شؤونهم السياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى