شؤون دولية

ناقلة النفط الإيرانية الأولى من أصل 3 تدخل المياه الإقليمية الفنزويلية..

دخلت الناقلة الأولى من مجموعة تضمّ ثلاث ناقلات تحمل وقوداً إيرانياً المياه الإقليمية الفنزويلية.

ونقلت وكالة “رويترز” أنّ الناقلة “فورست” التي ترفع العلم الإيرانيّ، وتنقل نحو 270 ألف برميل من الوقود، دخلت المنطقة الاقتصادية الخالصة لفنزويلا، فيما ينتظر وصول الناقلتين الأخريين أوائل الشهر المقبل.

يشار إلى أن الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو، اعتبر في أيار/مايو وصول ناقلات النفط الإيرانية إلى بلاده، “رمزاً للتآزر والتعاضد بين شعبي إيران وفنزويلا”.

مادورو وفي تغريدة له على “تويتر”، جدد الشكر لإيران، مشيراً إلى أنّ “السبيل الوحيد لخلاص الأمم الحرّة هو الاتحاد والأخوّة”.

ويعتبر دخول ناقلات النفط الإيرانيّة كسراً للحصار الأميركي المفروض على فنزويلا، من دون أيّ رد فعل من الولايات المتحدة، حيث علّق السفير الإيراني لدى فنزويلا، حجة الله سلطاني، على قرار الرئيس دونالد ترامب بعدم اعتراض السفن الإيرانية المحمّلة بالنفط إلى كراكاس، بالتأكيد على أنّ ترامب ومستشاريه “أدركوا أخيراً أنهم لو احترموا القواعد والمبادئ الدولية، واتخذوا قرارات منطقية وعقلانية، فلن يصابوا لا هم ولا جنودهم بارتجاجات دماغيّة خفيفة”.

وكانت إيران أرسلت 5 ناقلات نفط إلى فنزويلا، كان آخر في حزيران/يونيو الماضي تحت اسم كلافيل ، والتي تنقل الوقود الإيراني إلى فنزويلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى