القدس

القدس.. تكثيف اقتحامات الأقصى ودعوة لتسريع مشاريع التهويد في محيطه

تستعد العصابات الصهيونية التي تسمي نفسها جماعات الهيكل لتنفيذ اقتحامات موسعة ومكثفة للمسجد الاقصى، خلال الأعياد اليهودية: “العرش” و”فرحة التوراة”.

ووزعت تلك الجماعات بياناً في البلدة القديمة وساحة البراق تدعو فيه للمزيد من الضغط على المصلين والمعتصمين في الأقصى والاوقاف الإسلامية بهدف قلب وتغيير الواقع في المسجد. مطالبة الشرطة الصهيونية بتشديد قبضتها والتصدي للمعتصمين ومعاقبتهم وإبعادهم عن القدس ، بذريعة أحقيتهم بالصلاة في كل ما هو تحت السيادة الصهيونية.

ولفتت جماعات الهيكل المزعوم الى ضرورة استغلال الدعم الامريكي للمواقف “الإسرائيلية”  والدفع باتجاه العديد من المشاريع التهويدية الاستيطانية، خاصة بالمنطقة الجنوبية من البلدة القديمة ومحيط الأقصى “تُقرّب من بناء الهيكل”، مؤكدة ان اقتحامات الاقصى سيجري تفعيلها والترويج لها بطرقة “مشوقة ” وجذابة اكثر بعد افتتاح القاعة وعرض الافلام المدمجة والمدعمة بكم هائل من الصور والافلام الوثائقية التي تم اعدادها لهذا الهدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى