الأخبارالعالم العربي

شاعرة أماراتية ممنوعه من السفر لرفضها التطبيع مع الكيان الصهيوني..

أعلنت شاعرة إماراتية شهيرة، الأحد 27/9/2020، منعها من السفر بقرار من حكومة أبو ظبي، على خلفية مواقفها الرافضة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وقالت الشاعرة والكاتبة القصصية ظبية خميس، عبر حسابيها على “فيسبوك” و”توتير”، إنه تم منعها، السبت، من السفر عبر مطار دبي برحلة للقاهرة بقرار صادر من أبو ظبي دون إبداء أسباب ذلك.

وأضافت أن سبب المنع يرجع “على الأغلب لمواقفي المعلنة ضد الصهيونية والتطبيع”.

وتابعت: “أخشى على حريتي وحياتي من التهديد والاعتقال”.

وطالبت الأديبة العربية البارزة، الجميع بإيصال رسالتها إلى منظمات حقوق الإنسان في أي مكان، محملة حكومة الإمارات كامل المسؤولية عن أي قمع أو اعتقال أو اغتيال أو تصفية تتعرض لها.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي نبأ منع الكاتبة خميس من السفر بشكل واسع، كما أعلن عدد من الكتاب والشعراء التضامن معها ودعمها.

وقال الحقوقي الإماراتي عبد الله الطويل، عبر تويتر: “منع السفيرة السابقة والشاعرة ظبية خميس من السفر بقرار أمني لموقفها الرافض للتطبيع. هذه دولة السعادة التي تدار بغطاء أمني وقمع للحريات ومصادرة الحقوق وتجريم حرية الرأي”.

فيما قال الكاتب القطري هاني الخراز، في تغريدة له، إن “الكاتبة الإماراتية ظبية خميس، تكاد تكون الإماراتية الوحيدة التي عبرت عن رفضها وإدانتها صراحة لاتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني من داخل الإمارات. اليوم تتعرض للمضايقة والمنع من السفر”.

من جانبه غرد الكاتب العراقي جمال المظفر، عبر حسابه في تويتر، قائلا: “نتضامن مع الكاتبة الإماراتية ظبية خميس، ونحمل السلطات مسؤولية حمايتها”.

وظبية خميس شاعرة وكاتبة قصصية إماراتية، درست العلوم السياسية في جامعة إنديانا عام 1980، وأتمّت دراسات عليا في جامعتي إكستر ولندن، ثم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى