الأخبار

باركوا التطبيع ..وزراء عرب وأوروبيون يدعو لاستئناف مفاوضات مع الكيان الصهيوني.

دعا الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي، اليوم الخميس، بالعاصمة الأردنية عمان، إلى إنهاء النزاع بين الفلسطينيين والصهاينة واستئناف مفاوضات السلام.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقب اجتماع بين وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي، لبحث عملية التسوية بالشرق الأوسط.

وأكد المجتمعون على أهمية وضرورة إنهاء النزاع الفلسطيني الصهيوني واستئناف مفاوضات جادة بين الطرفين.

وأعرب الوزير الأردني أيمن الصفدي، عن قلق بلاده مما سماه بـ “انسداد المباحثات بين الفلسطينيين والصهاينة”.

فيما أكد الوزير المصري سامح شكري، على أهمية التوصل إلى سلام شامل، معتبرا اتفاقات التطبيع الأخيرة مع  الكيان الصهيوني ” “تقود لمزيد من الدعم للتوصل إلى سلام دائم بالمنطقة”.

بدوره، دعا الوزير الفرنسي جان إيف لودريان، الكيان الصهيوني إلى وقف قرار ضم أراض فلسطينية جديدة في الضفة الغربية المحتلة بشكل دائم، مؤكدا أن الاستقرار في المنطقة يجب أن يتم عبر حل الدولتين.

من جانبه، قال الوزير الألماني هايكو ماس، الذي شارك عبر تقنية “فيديو كونفرانس” إن الاتفاقات الأخيرة مع دولة الاحتلال (في إشارة للإمارات والبحرين) بينت أن السلام في المنطقة لا يزال ممكنًا.

يشار إلى أن المفاوضات بين السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال منذ أبريل/ نيسان 2014، بسبب رفض الكيان الصهيوني وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.

وأعلن رئيس السلطة محمود عباس، عن تعليق العمل بالاتفاقات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني ، بسبب انتهاكاتها للاتفاقات بدعم أمريكي، بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى