العالم العربي

مفاوضات جنيف اليمنية بشأن الأسرى تحرز تقدماً..

أفادت مصادر  بأن الأطراف اليمنيين عقدوا، أمس الجمعة، ثلاث جلسات في جنيف تناولت عملية تبادل الأسرى والمحتجزين.

وأضافت أن الأجواء، بحسب تأكيدات مصادر الطرفين، كانت إيجابية، وأن الأطراف حققوا بعض التقدم في هذه الجلسات، وتمكنوا من وضع خطوط عامة للحوار، وأجندة عمل لوضع اتفاق عمان القاضي بالافراج عن 1420 محتجزاً لدى الطرفين موضع التطبيق.

وتابع أن العمل جار لوضع لوائح بأسماء الأشخاص المنوي إطلاق سراحهم.

في وقت سابق، أفادت مصادر  في جنيف،بانطلاق المحادثات اليمنية في سويسرا بعدما كانت مقررة  الخميس، وتأجّلت بسبب عدم اكتمال وصول الوفود.

وتجري المحادثات بين وفد الحكومة اليمنيّة برئاسة عبد ربه منصور هادي ووفد حركة أنصار الله لمناقشة ملف الأسرى، في منتجع جبلي قرب مونترو في سويسرا، وبرعاية الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي.

من جهتها، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي تشارك في رئاسة الاجتماع، إنّها سعيدة أن ترى “استئناف المحادثات بين أطراف النزاع”. وأضافت: “نرحّب بشدة بأيّ مبادرة من شأنها إحداث تغيير إيجابي طويل الأمد في حياة اليمنيين”.

وكان وفد حكومة صنعاء،وصل إلى سويسرا الأربعاء الماضي، برئاسة رئيس لجنة شؤون الأسرى عبد القادر المرتضى، للمشاركة في المحادثات التي تعتبر استكمالاً لما تمّ الاتفاق عليه في العاصمة الأردنيّة عمان بشأن الإفراج عن المعتقلين والأسرى على مراحل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى