الأخبارشؤون العدو

ماذا تفعل قوات الاحتلال في أنفاق نابلس القديمة؟

منذ سنوات طويلة يتعامل جيش الاحتلال مع ما يسمى بتهديد الانفاق القادمة من غزة لكن دورية قام بها جنود تابعون للواء غفعاتي غير هذه المعادلة وباتت قوات الاحتلال تتعامل مع تهديد انفاق جديدة هذه المرة اسفل البلدة القديمة ” القصبة ” في مدينة نابلس المحتلة شمال الضفة الغربية .

وقال الموقع الالكتروني للقناة الثانية العبرية ان جنود من لواء ” غفعاتي ” قاموا مؤخرا بإعمال دورية اسفل حي القصبة ” في مدينة نابلس ورسموا خراط لقنوات المياه القديمة التي تقع اسفل البلدة القديمة بحوالي 20 مترا تحت الارض .

وأطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي على شبكة القنوات القديمة اسم ” المركز التحت ارضي لمدينة نابلس “.

بدأت الدورية من داخل احد المدارس حيث يمكن منها النزول الى عمق 20 مترا حيث بداية شبكة القنوات المظلمة الممتدة اسفل مدينة نابلس .

وأوضح العقيد” شاي كلفر” قائد لواء “السامرة” التابع لقوات الاحتلال هدف العملية قائلا ” علينا ملاحقة نابلس السفلية ونحن نبحث عن نقاط الاتصال الرابطة بين شبكة القنوات التي يمكن للعدو ان يختفي بداخلها ”

ونقل الموقع الالكتروني عن المؤرخ ” زئيف ارليخ” اهتمامه بالأبعاد التاريخية الخاصة بالمكان .

” ما يهمني هو الاجابة على سؤال هل استخدمت هذه القنوات لابعاد مياه الصرف الصحي او استقدام المياه الصالحة للشرب ؟ ” قال المؤرخ الذي يعمل في المكان منذ اربعين عاما وقاد الكثير من الوفود والبعثات في رحلات مخططة .

وأضاف واصفا نابلس السفلى ” يدور الحديث عن فترة زمنية كان الدخان لا يزال يتصاعد فيها من الهيكل المحترق فيما يشتد الحصار على قلعة متسادا فيما يخططك ” تيتوس” الى انهاء الحرب بناء مدينة جديدة “.

وينشغل جنود الاحتلال في كيفية الدمج بين ” الآثار والأمن حيث قال الرائد ” سيغل” من قادة ” سيرت غفعاتي” اثناء قيامهم برسم الخرائط ” نحن ننظر للموضوع من الناحية الامنية لكن يوجد هنا الكثير من الابعاد التاريخية والاثرية التي تستوجب القيام برحلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى