الأخبار

تحسّن طفيف على حالة الأسير المريض معمر الصباح

قال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، اليوم السبت، إن تحسنًا طفيفًا طرأ على حالة الأسير المريض معمر الصباح المعتقل منذ 18 عامًا، ويرقد منذ الخميس الماضي في مستشفى سوروكا العسكري.

وأفاد عبد ربه بإنه تم “وقف تخديره” غير أنه “مازال تحت أجهزة التنس الاصطناعي” لافتًا إلى أن الهيئة تتواصل مع إدارة المستشفى للاطمئنان على وضحة الصحي ومتابعة حالته.

وتفاقمت حالة الأسير الصباح، الخميس الماضي، ما استدعى نقله الى المستشفى المذكور، وأدخل إلى العناية المركزة، حيث تبين أنه مصاب بالتهاب حاد في الرئتين، وخضع لأربعة فحوصات لفيروس كورونا؛ تبين أن نتيجته سلبية، اي أنه غير مصاب”.

يذكر أن الأسير الصباح (41 عاما) من مدينة جنين، وهو محكوم بالسجن لمدة 23 عامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى