الأخبارشؤون العدو

30 في الضفة: ارتفاع عدد المصابين في دولة الاحتلال إلى 76..

أعلنت وزارة الصحة الصهيونية، الاربعاء ارتفاع أعداد المصابين بفيروسا كورونا، ليصبح العدد 76 مصاباً، بعد تسجيل اصابة رجل في الستين من العمر.

وتقدر وزارة الصحة أنه في الأيام القليلة القادمة سيتخطى عدد المصابين بالفيروس الـ 100، بالإضافة الى انها تقدر أنه سيتم فرض المزيد من القيود على المواطنين الإسرائيليين في الأيام المقبلة.

وأعلن الجيش الصهيوني أن المصاب رقم 64 هو ضابط بالجيش عاد من إجازة قضاها في الخارج، وبهذا يبلغ عدد الإصابات بالفيروس المستجد في صفوف جيش الاحتلال، إلى إصابتان. وذكرت وزارة الصحة أن الضابط (23 عاما) عاد في العاشر من آذار/مارس الجاري من مدريد إلى تل أبيب على متن الرحلة D85670 التابعة للخطوط الجوية النرويجية.

في المقابل، أعلنت الحكومة الفلسطينية عن تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في مدينة بيت لحم، ليرتفع إجمالي عدد المصابين في الضفة الغربية إلى 30.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، إن نتائج الفحوصات لـ 77 عينة من جميع المحافظات أظهرت خلوها من الإصابة بفيروس كورونا.

واصدرت وزارة الصحة الصهيونية تعليمات جديدة في اطار التدابير الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا. وحظرت الوزارة تجمهر اكثر من الفي شخص في مكان واحد مشيرة الى ان هذا الرقم يتم تحديثه وفق التطورات.

ولفتت الوزارة أيضا الى ضرورة الامتناع عن عيادة المرضى في مختلف المستشفيات ودور المسنين. وأوضحت الوزارة انه اذا كانت هناك حاجة لمرافق ، فالأفضل هو اصطحاب مرافق واحد فقط. كما وأكدت الوزارة بان كل من تظهر عليه أعراض المرض – لا يسمح له بمرافقة مرضى او زيارة أماكن يمكث بها كبار السن.

وتوصي الوزارة كذلك شريحة كبار السن ، وخاصة المسنين ممن يعانون أمراضا او لهم جهاز مناعة ضعيف ، ان يقلصوا من احتكاكهم بقدر الإمكان بالآخرين ، مع الحفاظ على حياة عادية.

واعلنت الشرطة الصهيونية انها ستقوم بفرض تعليمات الحجر الصحي على العائدين من الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى