شؤون العدو

نتنياهو : بدأنا وضع خريطة لضم أجزاء من الضفة بموجب “صفقة القرن”

– أعلن رئيس الوزراء الصهيوني المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، السبت، أن الفريق الأمريكي الصهيوني بدأ بوضع “خريطة دقيقة” لضم أجزاء في الضفة الغربية بموجب “صفقة القرن” الأمريكية المزعومة.

وحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” على موقعها الإلكتروني، قال نتنياهو: “نحن في خضم عملية رسم خريطة للأراضي التي ستكون جزءًا من إسرائيل وفقًا لخطة ترامب”. مضيفا أن “هذا الأمر لن يستغرق وقتا طويلا، سننتهي من ذلك في غضون أسابيع قليلة”.

وأضاف نتنياهو خلال خطاب له في مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقي القدس المحتلة: “نحن في خضم عملية رسم تلك الخرائط وفق ما تحددها الخطة الأمريكية”.

وأشار إلى أن تجهيزها ستعني تطبيق السيادة على كافة الأراضي المشمولة ضمن الخارطة بما في ذلك المستوطنات في الضفة ومنطقة الأغوار بأكملها.

وهاجم نتنياهو خلال كلمته، الرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي مارس ضغوطًا كبيرةً على حكومته (أي الحكومة الصهيونية) خلال فترة حكمه.

وقال نتنياهو: “بدون المستوطنات في الضفة الغربية لن يكون هناك وجود لوطن إسرائيل، وأنها ستبقى هي هوية وتراث ومستقبل إسرائيل”، حسب زعمه.

وأضاف “لهذا السبب يحاول أعداؤنا اقتلاعنا وإخراجنا من وطننا، لن ينجحوا، وسنبقى هنا إلى الأبد”.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور رئيس الوزراء الصهيوني المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة للاحتلال.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى