الأخبار البارزةشؤون العدو

ترامب يكشف صفقة القرن.. وهذه أبرز بنودها

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس الثلاثاء، تفاصيل خطته المسماة بـ “صفقة القرن” بحضور رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، وسط غياب كامل للتمثيل الفلسطيني.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي إن رؤيته للسلام مختلفة مفصلة عن الخطط السابقة، وتحتوي على 80 صفحة، مضيفاً: “: ستبقى القدس عاصمة “إسرائيل” والأهم أنها غير مقسمة وفق خطتي.

وواصل قائلاً: ” ستضمن خطة السلام دولة فلسطينية متصلة الأراضي وستبقى القدس العاصمة الموحدة لـ”إسرائيل، مشيراً إلى أن رؤيته ستنهي دوامة فلسطين من الاعتماد على المنح الأجنبية، وسوف يتمتع الفلسطينيين بالكرامة والحس الوطني و الاعتماد على الذات”، حسب قوله.

وشدد ترامب على أن هذه الفرصة التاريخية للسلام ستتحقق إذا وافق الفلسطينيون، مستكملاً: “دول عديدة ستشارك في توفير (50 مليار) دولار لمشاريع جديدة في الدولة الفلسطينية المستقبلية.

وأكمل ترامب: “إسرائيل” ستعمل مع الشخص الرائع ملك الأردن للتأكد من بقاء المسجد الأقصى كما هو، ولاستمرار زيارة المسلمين إلى المكان”.

وأوضح أن المرحلة الانتقالية المقترحة لحل الدولتين لن تمثل خطورة كبيرة على دولة الاحتلال بأي شكل من الأشكال، ولن يسمح بالعودة إلى أيام سفك الدماء والمتفجرات والهجوم على الملاهي، مواصلاً: “السلام يتطلب الحلول الوسط والتنازلات لكننا لن نطالب إسرائيل أبدا أن تتنازل عن أمنها”.

وأشار ترامب إلى أنه قدم الكثير لإسرائيل مثل الاعتراف بالقدس عاصمة لها، وبمرتفعات الجولان، إلا أن الأهم من كل ذلك هو الخروج من الاتفاق النووي الفظيع مع إيران، معتبراً أن الصفقة فرصة عظيمة وتاريخية للفلسطينيين، لتحقيق دولة مستقلة خاصة بهم، بعد سبعين عاما من تقدم بسيط، وقد تكون هذه آخر فرصة يحظون بها. حسب قوله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى