الأخبار البارزةشؤون العدو

وزير حرب الاحتلال يتوعد : “كل من يطلق صاروخ سيدفع الثمن “

توعد وزير الجيش الصهيوني نفتالي بينت، اليوم الأحد، مطلقي الصواريخ من قطاع غزة بالرد عليهم ودفع الثمن غاليا.ووفقا لما ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، فإن بينيت قال: “كل من يطلق الصواريخ على إسرائيل سيدفع الثمن”.

أما رئيس بلدية سديروت ألون ديفدي فقد دعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس حزب (أرزق أبيض) بيني غانتس وقادة الاحزاب الأخرى إلى الاستيقاظ، زاعما أن عملية عسكرية واسعة النطاق في غزة، ستحقق الهدوء والأمن لسكان سديروت وغلاف غزة.

وتابع: “التقوا وتوحدوا وأقيموا حكومة طوارئ، حياة 80 ألف مستوطن -في الغلاف- تستحق هذا الجهد منكم”، مشيراً في الوقت ذاته إلى “أن التهدئة استسلام من قبل إسرائيل، لأن حماس لن تسلم سلاحها.

وهدد رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو صباح اليوم الأحد، بشن عملية عسكرية كبرى في قطاع غزة، وذلك عقب تجدد اطلاق الصواريخ من غزة صوب مستوطنات الغلاف.

ووفقاً لما نقلت القناة 13 العبرية، فإن نتنياهو، شدد على أنهم سيشرعون في عملية عسكرية كبرى في قطاع غزة، وأنه لن تكون هناك تهدئة طولية ما لم يتوقف إطلاق الصواريخ بشكل تام.

وأضاف نتنياهو: “إذا لم يتوقف إطلاق الصواريخ فسيتم اتخاذ القرار، وغزة تلقت عينة من جديتنا في هذا الأمر قبل بضعة أسابيع”.يذكر أن ثلاثة صواريخ قد انطلقت أمس من قطاع غزة تجاه مستوطنات الغلاف فيما، تم اعتراضهم من قبل منظومة القبة الحديدية.

وفي المقابل، هاجم الطيران الحربي الصهيهوني عددا من الأهداف لحركة حماس في قطاع غزة، منهم، “معسكرا بجميع مكوناته، وموقعا عسكريا للقوة البحرية للحركة في شمال قطاع غزة”. وفق زعمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى