الأخبار البارزةشؤون العدو

لبيرمان: نحن من سيقرر من يكون رئيس الحكومة المقبلة

أعلن زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، أفيغدور ليبرمان، أن حزبه هو من سيحدد رئيس الحكومة المقبلة، وذلك في ظل تقارب نتائج المتنافسين الرئيسيين، بنيامين نتنياهو وبيني غانتس.

وشدد ليبرمان على أن أي ائتلاف مستقبلي لن ينجح من دون “إسرائيل بيتنا”.

ورجحت تقارير إعلامية في الاحتلال أن تحصل أحزاب اليمين (دون حزب ليبرمان) على 58 مقعدا في الكنيست المتكون من 120 مقعدا، مقابل 54 مقعدا لأحزاب الوسط والعرب.

ومن المتوقع أن يمتلك حزب ليبرمان نحو 10 مقاعد.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤولين في “إسرائيل بيتنا” أن الحزب سيسعى لتشكيل حكومة وحدة مع حزب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “الليكود”، وتحالف “أبيض أزرق” الذي يقوده رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس.

وقبيل بدء عملية التصويت الثلاثاء، تعهد ليبرمان بإقصاء الأحزاب الدينية اليهودية المتشددة من حكومة وحدة وطنية مفترضة، خلال المفاوضات.

أما النتائج الرسمية النهائية فسيعلن عنها في الـ 25 من الشهر الجاري، تعقبها أسابيع من المفاوضات بين الأحزاب التي ستدخل البرلمان بشأن تشكيل الحكومة الائتلافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى