الأخبار

عباس يترأس جلسة الحكومة: لن نقبل استلام اموال المقاصة..

جدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الاثنين، موقفه الرافض لاستلام اموال المقاصة منقوصة من قبل سلطات الاحتلال.
وأضاف عباس خلال ترؤسه جلسة الحكومة، اليوم في رام الله  أن إسرائيل تحاول بكل الوسائل شرعنة الخصومات من أموالنا”.
وتابع قائلا”: نريد أن نعيش مع الصهاينة بسلام كجيران ولكن ليس بأي ثمن “.
وفيما يتعلق بملف المصالحة مع حركة حماس، اكد عباس ضرورة التنفيذ العملي لاتفاق المصالحة الذي عقد بالقاهرة في 12/10/2017 وغير ذلك فنحن في حلٍ منه”.
وقال مخاطبا مجلس الوزراء: “أهلا وسهلا بكم، جئنا لنزوركم لنهنئكم بهذه المهمة الصعبة، لكن بهمتكم ستكون سهلة، رغم اننا نواجه ظروفا استثنائية، وأرجو من الله أن تكونوا قادرين على هذا الحمل لمواجهة هذا الوضع الصعب”.
وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تسرق أو تخصم أموال الشهداء والجرحى والأسرى، علما أن هناك اتفاقيات أن كل قرش يحسم يجب الاتفاق عليه من خلال الطواقم الفنية والمالية وغيرها لنناقش كل بند وبعدها نوافق أو لا نوافق.
وتابع  “الوضع ما زال قائما وبسببه لم نتمكن من صرف الرواتب بشكل كامل، وأتمنى على مواطنينا أن يصبروا قليلا، فنحن متعودون على ذلك ومررنا من قبل بظروف صعبة كما حدث عامي 1991-1992، ثم تكرر الأمر بعد تشكيل حماس أول حكومة عام 2006، والناس تحملت ذلك”.
وحول لقاء رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، وزير المالية الصهيوني موشيه كحلون، قال: “إن الشيخ التقى كحلون من أجل نقاش خصم أموال المقاصة”، مؤكدا انهم يحاولون بكل الوسائل شرعنة الخصومات، خاصة الرواتب ومخصصات الشهداء، لكن هذا الموضوع لم ولن نقبل به مهما كلفنا هذا من ثمن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى