الأخبار البارزةالهيئة القيادية

الجمعية (صفا) و تحالف الفصائل تلتقي مع وفد لجنة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية في مجلس الشورى الإيراني بدمشق

التقى وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية و وفد من مسؤولي و ممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق مع وفد من لجنة الصداقة البرلمانية الإيرانية – الفلسطينية برئاسة الأخ أمير خوجستيه و عدد من أعضاء اللجنة بحضور سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق الأخ جواد ترك آبادي و ضم الوفد الفلسطيني كل من الأخ الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية و و الأخ أبو حازم أمين سر حركة فتح الإنتفاضة و الأخ خالد عبد المجيد أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني و الأخ ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و الأخ حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و الأخ أبو نضال عجوري عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية – القيادة العامة و الأخ محمد قيس رئيس الدائرة السياسية في قوات الصاعقة و الأخ أبو مجاهد مسؤول إقليم سوريا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين و المهندس محمد مسعود مسؤول الإعلام الإلكتروني في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية و الأخ محمود موسى مسؤول هيئة العمل الشبابي و الطلابي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية و ذلك اليوم الأحد 21 نيسان في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمشق ..
رحب سعادة السفير جواد ترك آبادي بالوفد الإيراني الضيف على سوريا و بالوفد الفلسطيني في السفارة و أعرب عن اعتزازه بعلاقة الأخوة بين الشعب الفلسطيني و الإيراني , و بدوره أعرب وفد لجنة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية عن تقديره و احترامه للشعب الفلسطيني و قيادته و ثمن الدور الكبير الذي تلعبه المقاومة الفلسطينية في الوقوف بوجه الشيطان الأميركي و طفله الصهيوني المدلل , كما و أكد الأخوة في اللجنة على وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية دائماً و أبداً مع نضال الشعب الفلسطيني و مقاومته حتى تحرير كل الأراضي الفلسطينية المحتلة و أعرب عن استعداد الأخوة في مجلس الشورى للوقوف دوماً مع القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية و كما نوه الوفد أن قرارات الإدارة الأميركية بضم الجولان السوري المحتل للكيان الصهيوني هو قرار باطل و أن كل محاولات الإدارة الشيطانية في أميركا لتمرير صفقة القرن ستفشل ..
و بدورهم أعرب الأخوة في الوفد الفلسطيني عن تعازيهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية لما أصابها من فيضانات و سيول جارفة أدت لاستشهاد العشرات من أبناء الشعب الإيراني و أعربوا عن شكرهم و تقديرهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي كانت و لا تزال منذ انطلاق ثورتها المباركة عبر مفجرها الراحل الإمام الخميني رحمه الله وبقيادة الإمام الخامنئي حفظه الله مع القضية الفلسطينية في كل الجوانب و كانوا و لا يزالوا خبر سند و أخوة للشعب الفلسطيني و مقاومته ضد الإحتلال الصهيوني و أكدوا أن المقاومة الفلسطينية هي الرادع الفعال الوحيد في وجه الغطرسة الأميركية و الصهيونية و من بعض العرب على حقوق الشعب الفلسطيني و باقي شعوب المنطقة , و أكد الوفد أن الشعب الفلسطيني مستمر بمقاومته و سيقف بوجه مؤامرة صفقة القرن التي تحاك من قبل الإدارة الأميركية لإنهاء القضية الفلسطينية و لإقامة تحالف شيطاني ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية و جعل الكيان الصهيوني أمراً طبيعياً في المنطقة .. و قد أثنى الدكتور محمد البحيصي رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية على دور مجلس الشورى الإيراني في ترسيخ قيم الثورة الإسلامية الإيرانية في نصرة الحق و محاربة الشر و دعى الدكتور لرفع الجهوزية لمواجهة الصفقات و المؤامرات التي تحيكها الإدارة الأميركية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى