الأخبار البارزةالقدس

نتنياهو يلغي مشروع قرار يستهدف الكنائس

بعد التهديد بإغلاق "كنيسة القيامة"..

أكد أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى، إلغاء رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مشروع قانون في الكنيست يستهدف ممتلكات الكنائس، بعد تهديد 13 كنيسة معترف بها في مدينة القدس، بإغلاق كنيسة القيامة، حال تم مناقشة مشروع القانون.

وقال حنا إن ” قرار نتنياهو؛ جاء تخوفاً من ضجة العالم المسيحي المقدر بـ” 2.5″ مليار نسمة، بالإضافة لقرب أعياد الميلاد المجيدة؛ خاصة أن هناك  انتخابات مبكرة في إسرائيل”.

واستدرك قائلاً: “إلا أن مشروع القانون، سيناقش فيما بعد، وسيتخذ نتنياهو إجراءات لتثبيت أن إسرائيل صاحبة السيادة والسلطان على مدينة القدس المحتلة”.

وأوضح أن الاحتلال سبق أن شكل لجنة في شهر فبراير 2018 لمصادرة ممتلكات الكنائس وأموالها لكنها لم تمارس عملها، وتم المحاولة مجدداً، لكن أوقفت ليلة أمس.

ولفت إلى أن الكيان الصهيوني سيطر عام 1948 عند احتلاله للقدس على 50% من ممتلكات المسيحيين في المدينة، وفي العام 67 استولى على 30.%، أي أن مجموع ما استولت عليه بلغ 80% والمتبقي فقط 20%، موضحاً أن النسبة في الآونة الأخيرة قلت؛ نتيجة الهجرة المتزايدة للمسيحيين هناك.

وشدد قائلاً: “كمسيحيين ومسلمين ضد أي بيع أو تأجير أو وقف للاحتلال، واصفاً أي عملية تسريب لعقارات القدس بـ” الجريمة”.

ومن شأن مشروع القانون ان يجيز للدولة العبرية مصادرة أراض باعتها الكنيسة الارثوذكسية لمستثمرين. ويلحظ النص دفع تعويضات مالية لهؤلاء وطمأنة السكان الذين يخشون ان يعمد المستثمرون الى طردهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى