الأخبار

الاحتلال يستولي على سفينة “الحرية” المتوجهة لكسر حصار غزة

على بعد 40 ميلاً عن غزة

أعلنت بحرية الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم السبت الاستيلاء على سفينة الحرية التي أبحرت من أوروبا من أجل كسر الحصار البحري عن قطاع غزة.

وقالت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ان الاتصال انقطع مع سفينة الحرية منتصف الليلة الماضية حيث كانت السفينة على بعد أقل من 40 ميلاً بحرياً عن غزة.

وقال زهير بيراوي، رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، إن الاتصال مع سفينة “الحرية” انقطع، منتصف الليلة، مشيرا إلى أن التوقعات بأن تكون البحرية الإسرائيلية قد سيطرت عليها في المياه الدولية على بعد أقل من 40 ميل بحري عن قطاع غزة.

وأضاف بيراوي في تصريح صحفي إن السفينة على متنها 12 متضامناً من 5 دول بما فيهم بريطانيين هما طاقم فضائية “برس تي في”، وكذلك كمية رمزية من المساعدات الطبية.

ودعا إلى تحرك شعبي لحماية سفينة “الحرية” والمتضامنين على متنها. وحمّل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن سلامة المتضامنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى