الأخبارالقدس

إصابة 26 فلسطينيًا برصاص الاحتلال شرقي القدس

أسفرت المواجهات التي اندلعت بين الشبان الفلسطينيين، وقوات الاحتلال، ظهر اليوم الأربعاء، في بلدة “أبو ديس” شرقي مدينة القدس المحتلة، عن إصابة 26 شابًا واعتقال ثلاثة آخرين.

وبجسب مصادر طبية فإنها تعاملت مع خمس إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 حالة بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام، خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة “أبو ديس”.

وأشارت إلى أنها تعاملت أيضًا مع أربع إصابات مختلفة ما بين جروح ورضوض، بالإضافة لإصابتين بالرصاص الحي.

وقال الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية في أبو ديس، هاني حلبية، إنَّ البلدة شهدت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها، وذلك مع اقتراب ذكرى النكبة الفلسطينية.

ونوه حلبية  إلى أنَّ فصائل العمل الوطني في البلدة كانت قد دعت لمسيرات واحتكاك على نقاط التماس مع جيش الاحتلال، مع اقتراب الذكرى الـ 70 للنكبة.

وأضاف أنَّ “المواجهات مع الاحتلال اشتدّت للغاية، بعدما تمكّن أحد الشبان من إصابة مجنّدة بشكل مباشر بعد رشق الحجارة باتجاهها، ما أدى إلى إصابتها بحالة إغماء”.

ولفت إلى أنَّ قوات الاحتلال كثّفت من إطلاق الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز والصوت في كل حدب وصوب باتجاه الشبان والمنازل.

وأكّد حلبية أنَّ شابين أُصيبا بالرصاص الحي في حين أُصيب العشرات بالرصاص المطاطي، والاختناق جراء استنشاق الغاز السام.

وأوضح أنَّ الاحتلال حاصر المنازل التي يختبئ الشبان فيها، قبل أن يتمكن من اختطاف ثلاثة منهم عقب نصب كمين مُحكم لهم وسط البلدة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى