الأخبار

المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي

يواصل المعتقلون الإداريون في سجون الاحتلال الصهيوني مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية لليوم الخامس على التوالي، وذلك احتجاجًا على القرار التعسفي بحبسهم إداريًّا.

وأوضح المعتقلون الإداريون في بيان صدر عنهم اليوم الثلاثاء (20-2)، أنهم مستمرون بالمقاطعة الشاملة لمحاكم الاحتلال حتى إشعار آخر، لقطع الطريق على الاحتلال ومحاولاته المخادعة والمضللة للرأي العام العالمي، بإيهامه أن ما يقوم به يجري وفق القانون وحق لدولتهم لحماية أمنها من خطر مزعوم يشكله أسرى يمثلون النخبة السياسية والفكرية في شعبنا المقاوم لهذا الاحتلال والمتطلّع لحقه في حياة حرة كريمة كباقي شعوب الأرض.

ودعا الأسرى الإداريون الفصائل الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني كافة، لأخذ دورها في تحمّل مسؤوليتها بالاستنفار الجماهيري في هذه المعركة حتى تحقيق أهدافهم في وقف هذا الاعتقال الظالم.

وأضاف البيان: “نهيب بالمؤسسات والقنوات والصحف الإعلامية الوطنية والعربية والإسلامية كافة، والمنابر الإعلامية الحرة في العالم، في أن تغطي هذه الخطوة بشكل فعال ومستمر من أجل حشد رأي عالمي منددا بهذا الاعتقال التعسفي ومطالبًا بإلغائه”.

كما طالب الأسرى رئيس السلطة محمود عباس، بالتحرك السريع لمؤازرتهم في هذه الخطوة، وتقديم كل أشكال الدعم السياسي والقانوني لإنجاحها، وذلك برفع قضيتهم إلى المحاكم الدولية المختصة، والجهات الإقليمية والدولية، من أجل تصنيف هذه القضية استنادًا لاتفاقيات جنيف وغيرها من الوثائق الدولية.

ودعا الأسرى الإداريون سفراء فلسطين في دول العالم كافة للقيام بحملات إعلامية ودبلوماسية، للتحرك والضغط على الاحتلال لوقف هذا الاعتقال الإجرامي بحق الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى