الهيئة القيادية

وفد الصداقة يزور مسؤول العلاقات السياسية في حركة “حماس” في لبنان

زار وفدٌ من جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية مع مسؤول العلاقات السياسية في حركة “حماس” في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي. الوفد القيادي من الجمعية تمثّل برئيس الجمعية المركزي الدكتور محمد البحيصي، ورئيس الجمعية (فرع لبنان) الأستاذ عبدالرحمن جاسم، أبو مصطفى (وليد جمعة) نائب الرئيس (فرع لبنان)، أبو رياض (أمين سر الجمعية ورئيس هيئة العمل الشعبي)، والشيخ سليم حجاب(مسؤول هيئة العمل الديني). تناول الجانبان الأحداث المهمّة التي تمر بالمنطقة وخصوصاً الأحداث الأمنية الأخيرة.
وتحدّث في البداية الدكتور البحيصي الذي أشار إلى الأهمية الكبرى لوحدة الصف واللحمة التي يجب أن تكون في هذه الأوقات العصيبة التي تمر على الأمّة العربية، مشيراً إلى دور حركة المقاومة الإسلامية حماس الرئيسي والأساسي، وما لها من ثقلٍ وأهمية في الشارع الفلسطيني. وإن هذا النوع من الزيارات هو لتأكيد على أواصر العلاقات وأهميتها الأمر الذي من شأنه دائماً دفع العمل والتواصل إلى الأمام. بدوره تحدذُ د. عبدالهادي مؤكدا على أهمية التواصل والدور الذي تقوم به الجمعية على الصعيدين الإجتماعي والثقافي. وتداول الطرفان الحديث بشأن الأحداث الإقليمية والمحلّية الداخلية، وصولاً حتى اللقاء الأخير للأحزاب والقوى الفلسطينية مع اللواء عباس إبراهيم بعد الأحداث الأخيرة في مخيّم عين الحلوة، وعن الطريقة التي تم بها نزع فتيل أزمة كبرى كان من الممكن أن تكون كارثية.
البحيصي كما الوفد المرافق أشاروا إلى أنَّه ليس هناك من طريقة للنجاح في أي عمل إلا من خلال العمل الدؤوب للوصول إلى العودة بالشعب الفلسطيني إلى دياره المقدّسة. فيما أشار د. عبدالهادي إلى أنَّ مثل هذه الزيارات يجب أن تتكرر فهي حاجة أساسية للساحة الفلسطينية ودور مهم تلعبه الجمعية وصلة وصل بين جميع الأفرقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى