الأخبارشؤون العدو

نتنياهو: لن ننسحب أبداً من الجولان

صرّح رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، بأن هضبة الجولان السورية المحتلة ستظل تحت سيادة “إسرائيل” التي لن تنسحب منها أبداً، على حد تصريحاته.

وقال نتنياهو خلال جولة قام بها أمس الثلاثاء، في هضبة الجولان ومستوطنة “كتسرين” اليهودية المقامة على أراضيها: “سنبقى هنا، وسيبقى الجولان جزءًا من إسرائيل، وإلى الأبد”، وأضاف “لن ننسحب من الجولان، هو لنا وهو مستقبلنا”.

وادّعى أن البديل عن الاحتلال الإسرائيلي للجولان سيكون “سيطرة الإسلام المتطرف عليه”، على حد تعبيره.

وكانت الحكومة الصهيونية برئاسة نتنياهو، قد عقدت في نيسان/ أبريل من العام الماضي، اجتماعها الأسبوعي للمرة الأولى في هضبة الجولان منذ عام 1967.

وبحسب تقارير إعلامية عبرية؛ فإن نتنياهو يخشى أن تتعرض “تل أبيب” لضغوط دولية لحملها على الانسحاب من هضبة الجولان، في حال تم التوصل إلى اتفاق سلمي بشأن مستقبل سورية.

وصادف أمس، الذكرى الخمسين لـ”نكسة حزيران” 1967، التي تمكنت “إسرائيل” خلالها من احتلال شبه جزيرة سيناء، وقطاع غزة، والضفة الغربية بما فيها القدس، ومرتفعات الجولان السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى