هيئة العمل الثقافي والسياسيهيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام

بمناسبة عيد الشهداء.. عرض فيلم “وداعاً يا صديقي” في مخيم خان دنون

بمناسبة عيد الشهداء أقامت هيئتا دعم عوائل الشهداء والأيتام والعمل الثقافي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية الثلاثاء 9 أيار 2017 ندوة حوارية عن قيمة الشهادة والشهداء والتضحية في سبيل الوطن، تخللها عرض للفيلم الإيراني “وداعاً يا صديقي” للمخرج بهزاد بهزاد بور، وذلك في مخيم خان دنون- صالة الزهور، بحضور حشد كبير من ممثلي فصائل الثورة الفلسطينية وفعاليات وشخصيات ثقافية واجتماعية من أبناء المخيم، إضافة إلى الإخوة عمر جمعة مسؤول هيئة العمل الثقافي وأسماء حسين مسؤولة هيئة دعم عوائل الشهداء والأيتام ومحمد مسعود مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي وأعضاء من لجان الجمعية.
وفي بداية الندوة رحب الأخ قاسم حسين عضو هيئة العمل الجماهيري بالحضور، مشيراً إلى أهمية استذكار تضحيات الشهداء ودور مثل هذه الندوات والفعاليات في إحياء ذكراهم. ثم قدم الأخ عمر جمعة نبذة عن فيلم “وداعاً يا صديقي” ومخرجه بهزاد بهزاد بور، معرجاً على القيمة الفكرية والفنية العالية للسينما الإيرانية والموضوعات والقضايا الإنسانية التي عرضت لها. كما تطرق أيضاً إلى ضرورة أن تحذو السينما والفنون الأخرى فلسطينياً وعربياً وعالمياً حذو هذا الفيلم في تبيين قيمة الشهيد الباقي في ذاكرتنا أبداً، وتأريخ تضحيات شعبنا الفلسطيني واستحضار قضيته العادلة بشكل دائم، ولاسيما أننا اليوم أمام إضراب الكرامة وثورة الأمعاء الخاوية التي يخوضها أبطالنا الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.
وبعد عرض الفيلم دار نقاش مع الحضور حول الشهادة والشهداء والتأكيد على أن يكونوا حاضرين بتضحياتهم ودمائهم الزكية وعطاءاتهم الكبيرة وقد قدموا أرواحهم في سبيل الوطن، في فعالياتنا وندواتنا المختلفة، وضرورة عرض الفيلم في مخيماتنا وتجمعاتنا الفلسطينية كافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى