الأخبارالقدس

الاحتلال يغلق مكتب الخرائط العربية في القدس

أغلقت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، مكتب قسم الخرائط في جمعية الدراسات العربية في بيت الشرق، بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة، واستولت على ممتلكات المكتب كافة، واعتقلت مديره خليل التفكجي، واستولت على هاتفه الشخصي.

وقالت ابنته رولين، “إن شرطة الاحتلال اعتقلت والدها بعد اقتحام مكتبه، وإبلاغه بإغلاقه لمدة 6 أشهر، بحجة “أن المكتب يتبع للسلطة الفلسطينية، ويعمل تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية، والذي يهتم بمتابعة بيع أراضٍ لليهود“.

وجاء في بيان لشرطة الاحتلال،” أن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان وقع بنفسه على قرار الإغلاق”.

وأشار إلى “أنه وعلى إثر المعلومات التي وصلت من شرطة القدس، فقد فعّلت السلطة الفلسطينية مكتبا لها للخرائط في القدس، يُعد تسجيلات، ويتابع عقارات فلسطينيين شرق المدينة، ويتابع التغييرات التي تقوم بها “اسرائيل” على الأرض، والتي تمثل كـ”سرقة عقارات” بواسطة حكومة “اسرائيل“.

وادعت شرطة الاحتلال في بيانها، أن “المكتب المذكور جدّد أعماله في البداية تحت غطاء مكتب استشاري جغرافي، ولكنه فعليا واصل أعماله المعتادة، ومدير المكتب على تواصل دائم مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وبذلك تبين أن المكتب يمرر المعلومات للأجهزة الأمنية في رام الله“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى