الأخبار

زوجة القيق: العدو فشل في إدانة زوجي وحوله للإداري

قالت فيحاء شلش زوجة الأسير الصحفي محمد أديب أحمد القيق (35 عامًا) من مدينة رام الله بالضفة المحتلة، إن “الاحتلال ومخابراته فشل في إيجاد أي تهمة تدين زوجها القابع في أقبية الاعتقال الإداري”.

وأضافت شلش خلال حديثها لإذاعة “صوت الأسرى”، اليوم الثلاثاء، أن “سلطات الاحتلال عقدت مساء أمس  جلسة محاكمة لزوجها في محكمة عوفر العسكرية بعد تمديد اعتقاله أربع مرات لمدة 22 يومًا، وأصدرت بحقه حكمًا بالاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد”.

وأشارت إلى “دخوله في معركة الكرامة والإضراب المفتوح عن الطعام فور النطق بحكمه، وأعلن رفضه لقرارات المحكمة الصهيونية التعسفية”.

وكانت سلطات العدو أعادت اعتقال الأسير القيق قبل 22 يومًا من داخل منزله دون أي مبرر يذكر.

وأوضحت أن “زوجها أسير سابق أمضى عدة أعوام في اعتقالات سابقة، وأفرج عنه في 21 من مايو الماضي بعد إضرابه عن الطعام لمدة 94 يومًا متواصلاً احتجاجًا على اعتقاله الإداري”.

ولفتت إلى أن “لديه طفلين إسلام ولور”، مشددةً على “مساندته ودعمه في معركته حتى النهاية والانتصار”.

وطالبت المؤسسات المعنية بالأسرى “بالوقوف إلى جانب زوجها ودعمه في معركته”، مؤكدةً أن “الحراك الشعبي له دور أساسي في نصرة الأسير بمعركته وفضح ممارسات الاحتلال بحق الأسرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى