الأخبارهيئة العمل الشبابي والطلابي

مشاركة في ندوة “فلسطين في روح الشباب”

شارك الأخ محمد مسعود مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية في ندوة شبابية بعنوان “فلسطين في روح الشباب” أقامتها جامعة الأمة العربية في المجلس الوطني الفلسطيني في دمشق اليوم الخميس 26 كانون الثاني بحضور الأخ خالد عبد المجيد أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية والأخ نايف القانص سفير جمهورية اليمن في دمشق والدكتورة هالا الأسعد عضو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وعدد من الأخوة ممثلي المنظمات الشبابية في فصائل المقاومة الفلسطينية والأحزاب السورية والإتحاد العام لطلبة فلسطين في سورية وفد من حكومة شباب اليمن وعدد من الإعلاميين..
طرحت الدكتورة هالال الأسعد خلال الندوة فكرة لإنشاء مجلس شباب جامعة الدول العربية يضم ممثلين عم كل القوى الشبابية المقاومة من كل الدول لمقاومة المشاريع التطبيعية ومخططات الهيمنة على المنطقة، وأكد الأخ خالد عبد المجيد على ضرورة جمع المشاريع الشبابية وتوحيدها نحو بوصلة فلسطين واستثمار طاقات الشباب في قيادة المشروع المقاوم، ومن جهته أكد الأخ نايف القانص أن اجتماع الشباب المقاوم ولقائه اليوم يأتي في المكان الصحيح وهو المجلس الوطني الفلسطيني وفي الوقت الذي تعصف بالأمة أزمات شديدة..
و في السياق قدم المشاركون أوراق عدة باسم الدول المشاركة في الندوة حيث عرض الأخ علي أبو عساج وزير الكهرباء في حكومة شباب اليمن بورقته باسم الشباب اليمني التي عنونها ب “سورية واليمن بمواجهة العدوان لأجل فلسطين” إن ما يجري من عدوان على سورية واليمن من قبل الصهيونية والتكفيرية هو ضمن مخططات استهداف القضية الفلسطينية وتصفيتها خدمة للكيان الصهيوني.. وبدوره تحدث الأخ محمد الآغا عضو اللجنة المركزية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالورقة التي قدمها باسم الشباب الفلسطيني بعنوان “شباب فلسطين أيقونة النضال المتجدد” عن دور الشباب المقاوم في المجتمعات وعن دور الحركة الشبابية في الحركة الوطنية الفلسطينية وإنتفاضة الشباب في الأرض المحتلة وعن ثورة الإتصالات التي يجب استثمارها بشكل إيجابي خدمة لمحور المقاومة، كما وتحدث بورقته عن هيكلية العمل المشتركة التي تطورت خلال الفترة السابقة بين المنظمات الشبابية الفلسطينية في سورية والتي يجب استثمارها في خدمة شعبنا في الشتات وبدوره تناول الأخ مصطفى أبو الجدايل منفذ عام الطلبة في جامعة دمشق في الحزب السوري القومي الإجتماعي بورقته التي قدمها باسم الشباب السوري بعنوان “مكانة القضية الفلسطينية عند الشباب السوري وكيفية مواجهة التطبيع الجماهيري” أن مكانة فلسطين عند الشباب السوري هي مكانة سورية بنفسها وفلسطين هي جزء حقيقي من وطن كامل من دون تجزئة وأن على الشباب مهمة كبيرة في الحفاظ على الهوية وفكر المقاومة ووحدة المصير في الأمة…
في نهاية الندوة قدم الأخ محمد مسعود ورقة مقترحات و برامج عملية للقيام بها بشكل مشترك بين الشباب المقاوم و كما قدم عدد من الأخوة أوراق مقترحات عديدة للمشرفين على الندوة و تم الإتفاق على عقد لقاءات لاحقة لمناقشة فكرة إنشاء المجلس الشبابي لجامعة الأمة العربية..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى