الأخبارشؤون دولية

تشييع آية الله رفسنجاني بحضور قائد الثورة

بدأ صباح اليوم الثلاثاء تشييع جثمان آية الله هاشمي رفسنجاني بمشاركة حشود غفيرة من أبناء الشعب الإيراني من أمام جامعة طهران وسط العاصمة عقب إقامة صلاة الجنازة على جثمانه بإمامة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي في باحة الجامعة.

وتم تشييع جثمان الفقيد من جامعة طهران إلى ساحة محطة القطار (راه آهن) ومنها نقل الجثمان إلى مثواه الأخير لمواراته الثرى بجوار المرقد الطاهر للإمام الخميني (قدس سره) جنوب العاصمة طهران.

وحضر مراسم التشييع رؤساء السلطات الثلاث وأعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام ونواب مجلس الشورى الإسلامي ومجلس خبراء القيادة وكبار قادة الجيش وقوى الأمن الداخلي وأئمة الجمعة في كافة أنحاء البلاد والوزراء ومساعدي رئيس الجمهورية ومسؤولي المحافظات.
 
كما شارك سفراء الدول الاجنبية المعتمدين في طهران وسفراء الجمهورية الإسلامية الإيرانية في خارج البلاد وبعض مسؤولي الدول في المراسم.
 
واحتشد أبناء الشعب الإيراني ومنذ ساعات الصباح الأولى في باحة جامعة طهران والشوارع المؤدية الى الجامعة للمشاركة في مراسم التشييع.
 
وحمل المشاركون في المراسم صور الفقيد آية الله هاشمي رفسنجاني إلى جانب صور الامام الخميني (قدس سره) وقائد الثورة الإسلامية ورئيس الجمهورية.
 
وألقى المسؤولون الإيرانيون والوفود الشعبية نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الراحل في حسينية جماران شمالي العاصمة طهران قبيل مراسم التشييع والدفن.
 
وحضر الرئيس حسن روحاني مراسم العزاء، إضافة الى كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين.
 
وأجمعت الأوساط الرسمية والشعبية على أنّ رحيل آية الله رفسنجاني خسارة كبرى لإيران والعالم الاسلامي.
 
وينتظر عشرات الآلاف في مرقد الإمام الخميني جنوب العاصمة الايرانية لاستقبال جثمان آية الله هاشمي رفسنجاني.
 
ووصل قبل قليل جثمان الفقيد إلى مرقد الامام الخميني (ره) ليتم مواراته الثرى.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى