الأخبارالهيئة القيادية

جمعية الصداقة “فرع لبنان” تكّرم الطفل اليتيم

أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية السبت  24-12-2016 نشاطاً تكريمياً للطفل اليتيم وذالك تزامناً مع ولادة الرسول الأكرم (ص) وأسبوع الوحدة الإسلامية.

اللقاء الذي أقيم بحضور وفدٍ من سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضم محمد مهدي شريعتمدار (المستشار الثقافي في السفارة) ورضا مرتضائي (المعاون السياسي الأوّل للسفير)، فضلاً عن الشيخين الفاضلين حسين غبريس، وعبدالله كتمتو، وممثلين عن التنظيمات والأحزاب الفلسطينية واللبنانية، وحشد شعبي فلسطيني ولبناني.
بدأ اللقاء بقراءة آيات من الذكر الحكيم قرأها الشيخ سالم سليمان، أعقبه كلماتٌ من الشيوخ الكرام: الشيخ يوسف عبّاس (منسق الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين)، الشيخ جمال محمد (عضو تجمّع العلماء المسلمين ورئيس جمعية نور اليقين واللجنة الفلسطينية لتكريم الشهداء)، وتركّزت كلمات الشيوخ الأفاضل حول ولادة الرسول المصطفى (ص) وحول الأوضاع السياسية التي تعصف بالعالمين العربي والإسلامي، مؤكدين على أهمية أنشطةٍ تكرّم الطفل اليتيم وتأثيرها عليهم.
ثم ألقى عبدالرحمن جاسم (رئيس فرع الجمعية في لبنان) كلمة رحب فيها بالحضور مؤكداً على دور الصداقة بين الشعوب العربية والإسلامية، داعياً إلى الإقتداء بفكر وروح نبي السلام والمحبة، تلاها فقرة المواهب الشابة، فألقى الطفل عبدالمجيد عبّاس قصائداً في حب فلسطين، ومدائح نبوية بحق الرسول الأكرم (ص).
بعد ذلك تم تكريم مجموعة من الأطفال الذين خصّتهم الجمعية بهدايا قيّمة تليق بقيمتهم وبقيمة المناسبة.

يذكر أن هذا النشاط كان النشاط الختامي للجمعية هذا العام، بعد أن كانت قد قامت بأنشطة كبيرة خلال العام الفائت على اتساع لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى